بيان من أسرة أهل أحمد شلَّلا

الثلاثاء 20-02-2018| 10:00

الحمدلله القائل : (وبشرالصابرين الذين إذاأصابتهم مصيبة قالوا إنالله وإنا إليه راجعون أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون) صدق الله العظيم.
والصلاة والسلام على النبي المجتبى والحبيب المصطفي محمد إبن عبدالله وعلى آله وصحبه ومن واﻻه،
وبعد: فإننا نحن أسرة "أهل أحمد شلل" ممثلة فى شخص "محمد ولد أحمدشلل" عمدة ألاك سابقا، وإثر الفاجعة الأليمة التى ألمت بنا بعد وفاة المغفور له بإذن الله تعالى: سيدامين ولد أحمدشلل’ فإننا نحتسبه عند الله تعالى الذى لامعقب لأمره ولاراد لقضائه، وبهذه المناسبة نسجل مايلى:

1 عرفاننا كأسرة بعظيم الجميل للسلطات العليا فى البلد ممثلة فى فخامة رئيس الجمهورية السيد: محمد ولد عبد العزيز ، وحكومته الموقرة برئاسة المهندس "يحي ولد حدمين" على جميله الذى طوق به أعناقنا ويبقى دينا لا نألو جهدا فى تسديده ما استطعنا إلى ذلك سبيلا وهو الجميل المتمثل بفائق العناية والاهتمام بفقيدنا الغالى طيلة صراعه مع المرض بدءا بالعلاج الأولي فى انوكشوط مرورا بمرحلة الرفع إلى إسبانيا وانتهاء بنقل جثمانه الطاهر حتى ووري الثرى، وهو جهد مثل لفتة كريمة من فخامة رئيس الجمهورية تذكر فتشكر فى وقت تفطرت فيه الأكباد لضيق الوقت وقسوة الظرف.
2 تشكراتنا لكل أبناء الشعب الموريتاني بكل أطيافه وأعراقه على المؤازرة واﻷيادى التى امتدت تضرعا إلى الله للفقيد بالشفاء طيلة فترة مرضه وبالترحم على روحه الزكية بعد رحيله ، فضلا عن الأقدام التى تزاحمت من كل حدب وصوب عند تشييع الجثمان والدفن وخلال أيام التعزية ، والشكر موصول لجميع الخيرين والأصدقاء فى الخارج الذين أعاقتهم الظروف عن الوصول فكانت مهاتفاتهم أصدق تعبير.
3 نشكر كل الذين واسونا فى فقيدنا من وفود وفدت من دول الجوار، خاصة الوفد السينغالي رفيع المستوى الذى أوفده الرئيس "ماكى صال" والشكر موصول لكل المعزين من : أحزاب سياسية موالاة ومعارضة ومنظمات ونقابات وشخصيات مستقلة وقبائل.
4 إن الأسرة ممثلة فى شخص "محمد ولد أحمدشلل" وعرفانا منها بالجميل لرئيس الجمهوريه ووفاء لحق الفقيد لتأخذ وبعزم لا يلين على عاتقها شرف مواصلة المسار الذى اختطه الفقيد الراحل والمتمثل فى دعم مسار تكريس الوحدة الوطنية وخدمة الوطن بكل ما أوتينا من قوة فى كنف قيادة فخامة الرئيس السيد: محمد ولد عبدالعزيز .اعتمادنا فى ذلك على الله أولا وعزمنا المشبع بحب الوطن والتمسك بنهج التغيير البناء من أجل الرقي بموريتانيا إلى مصاف الدول المتقدمة.

 وعلى الله قصدالسبيل

حر بتاريخ /2018/20/02

عودة للصفحة الرئيسية