من تاريخ شهادة البكالوريا "اتفاق تاريخي" بين السعودية وإيران الحسين بن محنض: المقاطعة تمثلني نشر قائمة لأقوى الشركات في العالم العربي قسم الحزب الحاكم في تيارت يعقد أول اجتماع بتشكيلته الجديدة د/ عبد العزيز التويجري... عقود في خدمة الثقافة الإسلامية لاعب موريتاني يتعاقد مع نادي "السلام زغرتا" ولد الطالب ألمين : استضافة القمة الافريقية حدث استثنائي الإمارات تقرر منح إقامة لمدة عام لمواطني بعض الدول نشر لائحة المشرفين على الاحصاء الانتخابي

مرثية للشاعر كابر هاشم

الثلاثاء 13-02-2018| 08:30

بقلم الشاعر محمد محفوظ أبو شمعة

ترجُّلُ فارس : (إلى روح فقيد الشعر الموريتاني "كابر هاشم" شاعر النخيل)
أيا نخلُ حدِّثْني بما أنتَ شاعرُ
كما ذاتَ يومٍ عنكَ حدَّثَ "كابِرُ".
وقُلْ لي أَفِي أغصانِكَ اليومَ نُضْرَةٌ
كما كانَ فيها حينَ زارَكَ زائرُ.
غداتَ جُيوشُ الفاتِحينَ بكَ احْتَمَت
مِنَ اللهبِ المسعورِ إذ عَزَّ ساتِرُ.
كأنَّكَ تحكي عن تَرَجُّلِ فارسٍ
بهِ صَهَواتُ الشعرِ كانت تُفاخِرُ.
وتنْعي أديبًا أجْهَشَت لِرَحيلِهِ
عَذارَى المعاني وَهْيَ بَعْدُ خواطِرُ.
رَحَلْتَ عَنِ الدنيى ولكن جعلْتَها
بِذِكْرِكَ تسلو ما ترجَّلَ شاعرُ.
حَوَيْتَ مِنَ الأخلاقِ كُلَّ حميدَةٍ
وكنتَ إلى الفعْلِ الكريمِ تُبادِرُ.
وإنَّكَ من قومٍ تَعِفُّ نُفوسُهم
أَكَابِرُهُم تأْبى الخنى والأصاغِرُ.
لهم في مَحاريبِ العفافِ تبتُّلٌ
بِهِ شهِدت أريافُهُم والحواضِرُ.
عليك مِنَ الرحمن مليونُ رحمةٍ
تَفيضُ بعفْوِ اللهِ ما طارَ طائرُ.


محمد محفوظ أبو شمعة

عودة للصفحة الرئيسية