نقابات وهيآت مدنية تعلن استعدادها لمراقبة الانتخابات شركة "توتال" الفرنسية تنسحب رسمياً من إيران أيها المسافر: تصدق ولا تنس أدعية السفر حتى نهاية المعركة.. أبناء النظام وأعداؤه... هذه هي السلع التي ستصدرها الجزائر الى موريتانيا حركة تحرير أزواد تعلن موقفها من نجاح كيتا قطر تعلن خطوتها الثانية لدعم الليرة التركية مرشحون ينسحبون من السباق الانتخابي "تواصل" يتهم قناة الموريتانية بالانحياز للحزب الحاكم فى تغطياتها للحملة تدشين المعبر الحدودي البري الجديد بين موريتانيا والجزائر

"العربي الإفريقي" ينظم الندوة الثانية من مشروع شباب ضد التطرف والإرهاب

الاثنين 12-02-2018| 13:52

نظم المركز العربي الإفريقي للإعلام والتنمية حوارا مفتوحا حول دور وسائل التواصل الاجتماعي في محاربة التطرف، بدأت الأمسية بكلمة لمدير المركز الأستاذ محمد سالم ولد الداه بين فيها أن هذا النشاط يأتي ضمن سلسلة ندوات وورشات بدأ المركز تنظيمها تنفيذا لمشروعه المعرفي شباب ضد التطرف والإرهاب.
كما تناولت الكلمة سبل ومناهج محاربة التطرف بين الشباب، محيلا الكلمة إلى الأستاذ والإعلامي محمد سعدن ولد الطالب الذي قدم عرضا تمهيديا للموضوع تطرق فيه إلى الجدلية المستمرة التي يثيرها مصطلح التطرف بوصفه مفهوما يختلف من بيئة إلى أخرى، كما تناول خصائص التواصل الاجتماعي بوصفها صنفا إعلاميا بدأ يطغى على غيره من الأصناف الإعلامية التقليدية. و اعتبر أنه من المهم وضع ميثاق شرف أخلاقي يلزم به المدونون أنفسهم يتضمن استشعار المسؤولية أمام الله سبحانه و تعالى ويراعي القيم المجتمعية الكبرى.
بعد ذلك تحدث الدكتور وأستاذ علم النفس الداه ولد آدبه عن التطرف باعتباره ظاهرة خطيرة، معددا بعض الأسباب النفسية والاجتماعية التي تؤدي إليه مثل الفقر وغياب التعليم الجيد، مقترحا بعض الحلول في هذا الصدد.
بدوره عقب الإعلامي محمد ولد محمد عالي عن التدوين وتأثير الإعلام التفاعلي بوصفه صنفا إعلاميا جديدا بدأ
يفرض نفسه بقوة في المؤسسات الإعلامية وفي كليات الإعلام المختلفة.
بعد انتهاء العروض الرئيسية تم فتح باب النقاش والمداخلات أمام حضور الندوة والذين تناولوا في تعقيباتهم الجوانب. 
المختلفة لظاهرة التطرف في صفوف المدونين الشباب مبرزين أسبابه وآليات التحجيم من آثاره السلبية، معتبرين أن التدوين في وسائل التواصل الاجتماعي يمكن أن يكون سلاحا ذا حدين حسب نوعية استخدامه.
وفي الأخير قدم المحاضرون ردودا شافية على مجمل الأسئلة المطروحة وعقبوا على المداخلات التي تم تقديمها من طرف الإعلاميين والشباب المدونين الذين حضروا فعاليات الندوة.


إيجاز من المركز

عودة للصفحة الرئيسية