مركزيات نقابية تطالب باستئناف المفاوضات بشكل جاد وفوري

الجمعة 9-02-2018| 11:38

نظمت خمس مركزيات نقابية عمالية بارزة بموريتانيا ظهر اليوم الخميس 08 فبراير 2018 نقطة صحفية مشتركة بمقر الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا (CGTM)، وذلك للحديث عن الوضعية الاقتصادية الصعبة التي يعيشها البلد.
وشارك في هذه النقطة الصحفية الأمناء العامون لكل من الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا (CGTM)، الكونفدرالية الحرة لعمال موريتانيا(CLTM) ، الكونفدرالية الوطنية للشغيلة الموريتانية(CNTM) ، الاتحاد العام للنقابات المهنية الموريتانية(UGSPM) ، والكونفدرالية الموريتانية للشغيلة (CMT).
وتحدث الأمناء العامون للمركزيات الحاضرة عن الانعكاسات السلبية للأزمة الاقتصادية الخانقة التي تعيشها بلادنا منذ فترة على ظروف المواطنين، والتي تجلت معالمها في الارتفاع الصاروخي للأسعار الذي شهدته بداية السنة الجارية 2018 مبرزين نماذج معيشة للمقارنة بين أسعار المواد الأساسية خلال شهر يناير 2017 و 2018 والنسبة المئوية للزيادة التي حصلت في أسعارها، وذلك نتيجة السياسات المرتبكة للحكومة وما اتخذته مؤخرا من إجراءات بالغة الخطورة تتعلق برفع الضريبة الجمركية على المواد المستورة وتصفية بعض المؤسسات العمومية ما أدى إلى ارتفاع هائل في الأسعار وتدهور غير مسبوق للقوة الشرائية للمواطنين، وخاصة العمال الذين كانوا يعانون من تدني الأجور.
كما ندد المتحدثون بسياسة القمع المتبعة من طرف الحكومة مع أصحاب المطالب التي راح ضحيتها طلاب الجامعة في احتجاجاتهم السلمية للمطالبة بحقوقهم المشروعة. هذا وقد وزعت المركزيات في ختام هذه النقطة الصحفية بيانا مشتركا عبرت فيه عن تنديدها بارتفاع الأسعار، ورفضها لسياسة تصفية المؤسسات العمومية،مطالبة الحكومة باستئناف المفاوضات بشكل جاد وفوري.

عودة للصفحة الرئيسية