ملاحظات حول قمة نواكشوط الافريقية دول عربية هنأت أردوغان بالفوز برئاسة تركيا الطينطان: صعود محمد ولد محمد راره مندوبا لدى المؤتمر العام توقعات باعتماد إستراتيجية إعلامية لمواجهة الإرهاب بقمة نواكشوط 6.6 مليار دولار.. حصيلة مذهلة لسمسار فرنسي خلال يوم واحد انتخاب ولد بناهي مندوبا لدى المؤتمر العام للحزب الحاكم في حقِّ شاعرنا الكبير قبل فوات الأوان موسم الانتخابات... (2) من مشاهد يوم التصويت موريتانيا: هذا ما نقلته "نيوزويك" عن مصور مغربي ! 20 نقطة وفق فيها الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز

الجبهة الطلابية تدعو لمواصلة التصعيد

الاثنين 29-01-2018| 13:01

لا تزال وزارة التعليم العالي تثبت مع كل مناسبة فشلها أمام كل استحقاق وتهربها من كل مسؤولية وعجزها الواضح عن أي إنجاز يخفف من مأساوية الظروف التي يعيشها الطالب الموريتاني، الذي أصبح يوما بعد آخر يئن تحت وطأة الرداءة الممنهجة للمنظومة الخدمية والأكاديمية والإدارية للتعليم العالي الوطني، فيما تُمتهن كرامته وتصادر حرياته ومكتسباته ويُتلاعب بمستقبله.
ولم تكتفي الوزارة بالتمسك بعقلية الأبواب الموصدة وانتهاج سياسة المكابرة والتصامم اتجاه المشاكل الطلابية المتفاقمة، بل لجأت بكل عنجهية إلى لغة القمع والتكميم، حيث أقدمت عناصر الشرطة ووحدات مكافحة الشغب بأوامر من وزير التعليم العالي على ممارسة قمع وحشي خلّف إصابات بالغة للمشاركين في مسيرة " انتزاع المنحة " التي نظمتها الجبهة الطلابية للدفاع عن الحقوق والمكتسبات الخميس2018 /01 / 25 تنديدا بالمعايير الإقصائية المجحفة التي استحدثتها الوزارة، وأقصت بموجبها آلاف الطلاب الجامعيين من المنحة الهزيلة أصلا.
إننا في الجبهة الطلابية، دفاعا عن حق الطالب الموريتاني وصونا لمكتسباته وانحيازا للقضية الطلابية المقدسة ، وأمام هذا الوضع الكارثي نؤكد ما يلي :
1- تنديدنا بالقمع الوحشي الذي مورس على جموع الطلاب المحتجين على القرارات الارتجالية لوزير التعليم العالي وسياساته المرتبكة في إدارة القطاع مما خلف عشرات الإصابات في صفوفهم، ونحيي فيهم صمودهم وسلميتهم رغم همجية آلة القمع وبربريتها في التعاطي مع احتجاج طلابي سلمي.
2 - نحمل وزير التعليم العالي والبحث العلمي المسؤولية الكاملة عن تبعات استمراره في انتهاج الحل الأمني وإطلاق يد الشرطة في البطش بالطلاب أمام مطالب طلابية بسيطة وعادلة.
3- تمسكنا بالتراجع الفوري عن القرارات الأخيرة التي تسلب حق آلاف الطلاب الموريتانيين في الداخل والخارج من المنحة الدراسية، وتُسْلم طلابنا في الخارج للمجهول وهم يصارعون الغربة والإهمال، والتوفير الفوري لنقل ملائم للطلاب من وإلى المركب الجامعي الجديد وصيانة الحريات الفردية والجماعية داخل الحرم الجامعي.
4- دعوتنا كافة هيئات ومنظمات المجتمع المدني وكل الفاعلين في المجال العام إلى تحمل مسؤوليتهم في الوقوف إلى جانب المطالب الطلابية العادلة في وجه إدارة تراهن على الحلول الأمنية لإسكات صوت الرفض الطلابي ، وندعوهم لدعم الطلاب في نضالهم المشروع من أجل إستيفاء كامل حقوقهم المستحقة.
5- نعلن دعوتنا الجماهير الطلابية لمواصلة التصعيد سبيلا لنيل الحق المصون ، ونؤكد على ضرورة المشاركة بقوة وكثافة في مسيرة الجبهة الطلابية التي ستنطلق من أمام كلية العلوم القانونية والإقتصادية باتجاه وزارة التعليم العالي صباح الخميس 01 / فبراير/2018 الساعة 10.

عودة للصفحة الرئيسية