مركزية نقابية تدين قمع المتظاهرين السلميين

الثلاثاء 16-01-2018| 10:08

نظم عدد من نشطاء حركة إيرا صباح الاثنين 15 يناير 2018 نشاطا احتجاجيا وسط نواكشوط واجهته السلطات بموجة من القمع العنيف والضرب بالهراوات والعصي أوقع إصابات بين المحتجين وتم اعتقال بعضهم من ميدان الاحتجاج وأودع بشكل مهين باصات الشرطة التي طوقت المكان.
وأمام هذا الوضع المقلق الذي ينبأ عن تراجع خطير في مستوي الحريات الفردية والجماعية في البلد فإن الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا " CGTM " تعرب عن :
1. إدانتها الشديدة لقمع المتظاهرين السلميين ومواجهة الاحتجاج السلمي بالضرب والتنكيل لتخويف المناضلين وترهيب الأشخاص بغيةً ثنيهم عن ممارسة حقهم في حرية التعبير عن الرأي التي يكفلها الدستور الموريتاني
2. دعم مطالب المحتجين الرامية الي ضمان الحقوق وخصوصا تلك المتعلقة بمناهضة العمل القسري ومحاربة استغلال الأشخاص بشكل غير قانوني
3. تدعو السلطات الموريتانية الي الإفراج الفوري عن المعتقلين وتمكينهم من مزاولة أعمالهم والتعويض لهم عن فترة الاحتجاز غير القانوني.
4. تطالب السلطات العمومية بالتوقف عن التمادي في انتهاك الدستور وضمان حرية المتظاهرين السلميين التي تكفلها لهم القوانين والمواثيق الدولية ذات الصِّلة التي صادقت عليها بلادنا.


نواكشوط بتاريخ 15 يناير 2018
اللجنة التنفيذية

عودة للصفحة الرئيسية