رئيس الجمهورية القادم



موريتانيا: رئاسيات سابقة لأوانها؟



موريتانيا .. إلى أين؟



صفحة الاستفتاء



وضعية السوق العالمي لخامات الحديد ومستقبل "سنيم" (الحلقة2)



موريتانيا: التقرير السنوي لحصيلة عمل الحكومة وبرنامجها المستقبلي



وضعية السوق العالمي لخامات الحديد ومستقبل "اسنيم" (الحلقة1)



السياحة الثقافية والصحراوية في آدرار



هل تعجز الدولة عن إجراء مسابقة للممرضين بكيفه؟!



حق رد على سؤال تنموي يهم كل واحد منكم



نظرية المؤامرة 12_12_1984



محطات بارزة في حياة الرئيس الأسبق معاوية ولد الطايع



حريق قرب سوق الطينطان يتسبب في خسائر

مراسل أقلام حرة في الطينطان ــ محمد ولد الداده

الأحد 7-01-2018| 14:55

شب حريق هائل في حدود الساعة الثالثة من صباح اليوم الاحد في القطاع الشمالي من سوق الطينطان.
وقد تسبب الحريق في انقطاع شبه كامل للكهرباء عن القطاع الشمالي من السوق حتى الآن، وحسب - مركز الكهرباء بالمدينة - فقد تسبب الحريق، الناجم عن تجميع للاوساخ من طرف البلدية بطريقة لم تراعى فيها احتياطات الأمان، في إتلاف عمودين ومجمع أسلاك إمداد القطاع الشمالي من السوق بالكهرباء.
وحسب مصادر موثوقة فقد تم إبلاغ إدارة الكهرباء من طرف مفوضية الشرطة بالحادث فور اشتعال القمامة التي كومتها البلدية في قلب السوق،وقبل أن تصل السنة لهبها إلى أعمدة الكهرباء،إلا أن غياب منشآت الدفاع المدني في المدينة، وعدم وجود صهريح مياه لدى مصلحة مياه المدينة مخصص للحالات الطارئة، وكون الحريق شب في وقت متأخر من الليل، كلها عوامل حالت دون تلافي تفاقم الحريق.
وأمام وضع كهذا، ومع الجزم بأن المقدر كائن لا محالة، يتساءل البعض قائلا : من المسؤول ؟
أهي البلدية التي جعلت من قلب السوق وتحت أسلاك و أعمدة الكهرباء مكبا لاوساخها غير ابهة بما قد ينجم عن ذلك من خسائر في الأرواح أو الممتلكات؟
أم أن المواطن بتجلياته المختلفة (منظمات، افراد عاديون، شخصيات مرجعية) هوالمسؤول الأول ،حيث كان يتوجب عليه أن يطالب البلدية بتنحية مكبها لما قد يتسبب فيه من ضرر، او أن ينبه المصالح الوصية لتقوم باللام نيابة عنه؟

عودة للصفحة الرئيسية