قلق أممي من تصاعد التوتر بين البوليساريو والمغرب

وكالات

السبت 6-01-2018| 22:31

أعربت الأمم المتحدة اليوم السبت عن قلقها إزاء تصعيد التوتر في منطقة الكركرات في أقصى جنوب الصحراء الغربية، مطالبة جبهة البوليساريو والمغرب بتوخي أقصى درجات ضبط النفس.

وأكد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس في بيان لمتحدثه أهمية انسحاب جبهة البوليساريو من الكركرات في أبريل(نيسان) من العام الماضي وانسحاب المغرب في السابق للمضي قدماً نحو استنئاف الحوار.

وأوضح أن انسحاب الطرفين كان جوهرياً من أجل خلق أجواء تؤدي إلى استئناف الحوار برعاية المبعوث الخاص هورست كولر، داعياً إلى توخي أقصى درجات ضبط النفس وتفادي تصعيد التوترات، وأضاف "لا يجب عرقلة المرور الطبيعي والمدني والتجاري واتخاذ أي إجراء قد يحدث تغير في الوضع القائم في منطقة الفصل".

وكان المغرب وجبهة البوليساريو على وشك مواجهة مسلحة في 2017 بسبب طريق تسعى السلطات المغربية لإقامته في الكركرات في توتر استمر 5 أشهر وانتهى بانسحاب الطرفين بوساطة الأمم المتحدة.

عودة للصفحة الرئيسية