اتفاق شراكة بين اتحاد قوى التقدم وحركة إيرا

بيان مشترك

الخميس 4-01-2018| 19:36

استقبل رئيس مبادرة إيرا السيد برام ولد الداه ولد أعبيدي يوم الثلاثاء 2 يناير، بطلب منه، بمقر اتحاد قوى التقدم من طرف الرفاق لو كورمو عبدول، النائب الأول لرئيس اتحاد قوى التقدم، محمد المصطفى ولد بدر الدين، الأمين العام للحزب، محمدو الناجي ولد محمد احمد، الأمين الوطني للعلاقات السياسية، غالي ولد محمود، الأمين المكلف بحقوق الإنسان و سي جيبي بكاي الأمين الوطني المكلف بالتوثيق.
جرى اللقاء في جو ودي وصريح وجدي وتناول قضايا جوهرية ذات اهتمام مشترك تتعلق برؤية الطرفين للوضع السياسي في البلد عشية استحقاقات انتخابية حاسمة وكذلك الجهود التي يتعين على المعارضة الديمقراطية بمختلف أطيافها خصوصا أعضاء تحالف مجموعة 8 أن تبذلها من أحل تأمين تناوب ديمقراطي سلمي في جو من الطمأنينة والهدوء.
مكنت المشاورات من إبراز تطابق الآراء بين الطرفين خصوصا بشأن توطيد وحدة المعارضة وتوسيعها وتعزيز عوامل تلك الوحدة وتفعيل عملها مع التأكيد على تصميمهما على العمل معا من أجل تعزيز وحدة الشعب الموريتاني سبيلا للخروج من الأزمة متعددة الأبعاد التي تتخبط فيها البلاد من خلال مشاورات شاملة وجادة وديمقراطية وشفافة.
وقد أكد الطرفان حرصهما على تكثيف المشاورات بين قياداتهما ومناضليهما بغية مواءمة مواقفهما الإيديولوجية والسياسية من القضايا الكبرى خصوصا تلك المتعلقة بالوحدة الوطنية والقضايا الاجتماعية وحقوق الإنسان وللعبودية والتمييز وممارسة الحقوق والحريات الديمقراطية ومكافحة الفساد ونهب الممتلكات العامة والنضال من أجل توزيع عادل لتلك الثروات وتحسين الظروف المعيشية للسكان خصوصا في وجه شبح المجاعة الذي يخيم على البلاد.
وأخيرا قرر الطرفان إقامة شراكة مميزة في إطار إنجاز الهدف المشترك المتمثل في قيام موريتانيا موحدة وعادلة تحترم قيم التسامح والتقدم والرفاه المشترك.


انواكشوط بتاريخ 2 يناير 2018
إيرا

تقدم


 

عودة للصفحة الرئيسية