ماكي صال يستعد لزيارة موريتانيا حاكم دبي يطلق تقريرا هو الأول من نوعه مؤسسة المعارضة: ندين المعاملة التي يتعرض لها ولد صلاحي تصريح للناطق الرسمي باسم مهرجان المذرذرة الثقافي تازيازت تدعم تطوير المهارات الفنية في موريتانيا خطاب الكراهية: هل تُعيد موريتانيا تجربة رواندا؟ زيارة رسمية للرئيس السنغالي إلى تونس حراك غير مسبوق في العلاقات الموريتانية المغربية موريتانيا تستعد للانضمام إلى اتفاقية بودابست مؤشر العطاء: الليبيون أكثر الشعوب المغاربية كرمًا

رئيس الجمهورية القادم



موريتانيا: رئاسيات سابقة لأوانها؟



موريتانيا .. إلى أين؟



صفحة الاستفتاء



وضعية السوق العالمي لخامات الحديد ومستقبل "سنيم" (الحلقة2)



موريتانيا: التقرير السنوي لحصيلة عمل الحكومة وبرنامجها المستقبلي



وضعية السوق العالمي لخامات الحديد ومستقبل "اسنيم" (الحلقة1)



السياحة الثقافية والصحراوية في آدرار



هل تعجز الدولة عن إجراء مسابقة للممرضين بكيفه؟!



حق رد على سؤال تنموي يهم كل واحد منكم



نظرية المؤامرة 12_12_1984



محطات بارزة في حياة الرئيس الأسبق معاوية ولد الطايع



إصدار جديد للدكتور محمد سالم الصوفي

الاثنين 1-01-2018| 14:00

صدر مؤخرا عن مركز المدى بنواكشوط كتاب "كرامات صلحاء منطقة إكيدي" في الهجري القرن الرابع عشر الهجري للدكتور محمد سالم ولد الصوفي، وذلك في حلة بهية وأنيقة ومستوى علمي رفيع يليق بمكانة الباحث والموضوع الذي اختاره للتأليف.
ويضم الإصدار الجديد مادة علمية ثمينة تعرضت بالتفصيل لحياة سبعين وليا اغلبهم من الشخصيات التي كان لها حضور بارز في احداث المنطقة التي يغطيها البحث(اكيدي)او التي تجاوزت بتأثيرها حدود هذه المنطقة، الى جانب عدد من الشخصيات الروحية البارزة التي زارت المنطقة من داخل البلاد وخارجها من قبيل الشيخ إبراهيم انياص، والشيخ حماه الله التيشيتي، والشيخ احمد بنب امباكي، والشيخ أحمد أبو المعالي التاكاطي، والشيخ سيد محمد التاكنيتي.
ويمهد الجهد الذي بذله الباحث الدكتور الصوفي في مصنف كرامات أولياء منطقة اكيدي ـ بجزئه الأول الحالي ـ الطريق سالكة للبحث في موضوع هام ومحوري في الدراسات السيسيولوجية والتاريخية المعاصرة عن الدور الذي يلعبه الولي ( والزاوية التي قد تتبع له بصفتها مؤسسة فاعلة) على مختلف الأصعدة الدينية والعلمية والاجتماعية والاقتصادية وكذا السياسية والتربوية وهو الجانب الذي ما زال البحث الاكاديمي فيه ناقصا ان لم يكن غائبا أو مهملا حتى الان من قبل الباحثين الوطنيين.
جدير بالذكر ان الدكتور الصوفي يعتبر قامة سامقة في مجال الثقافة والاعلام ليس على المستوى الوطني فحسب بل على المستوى الإقليمي والدولي حيث شغل مناصب مرموقة من بينها مدير إدارة حوار الحضارات في الجامعة العربية الى جانب تعيينه مدير عاما للمركز الثقافي العربي الافريقي في باماكو (بصفته مؤسسة مشتركة بين الجامعة العربية والاتحاد الافريقي) وهو المنصب الذي ما زال يشغله الى الان.

عودة للصفحة الرئيسية