تفاصيل محاولة طعن مدير مكتب الشيخ الرضى نادي روتاري يوزع مساعداتة غذائية فى دار النعيم غياب "أديب الماء" و"صوت الهامش" الهواتف ’’الغبية’’ تعود من جديد وتحقق مبيعات قياسية مجموعة بوعماتو: التاريخ محكمة صارمة لقب أفضل لاعب أوروبي.. مفاجأة "صاعقة" أخرى المغرب يعيد العمل بقانون الخدمة العسكرية الإلزامية احذر.. واتساب "قد يخذلك" قبل 12 نوفمبر الذهب يرتفع بعد انخفاضه لأدنى مستوى في أكثر من عام ونصف تأدية صلاة عيد الاضحى المبارك برحاب الجامع العتيق

احتجاجات في الشرق تثير قلق الحكومة المغربية

الاناضول

الخميس 28-12-2017| 18:12

أعربت الحكومة المغربية، الخميس، عن قلقها إزاء الاحتجاجات في مدينة جرادة (شرق)، التي اندلعت على خلفية مصرع شابين شقيقين في منجم للفحم.
‎ومنذ الجمعة الماضية، تشهد جرادة احتجاجات على خلفية مصرع شابين شقيقين في أحد مناجم الفحم الحجري، ويقول المحتجون إن عمال الفحم يشتغلون في ظروف سيئة، ويطالبون بتنمية المنطقة .
وقال مصطفى الخلفي، الناطق باسم الحكومة، في مؤتمر صحفي بالعاصمة الرباط، إن الحكومة تابعت وتتابع ومنشغلة (قلقة) بشكل كبير بما يجري في جرادة .
وأضاف أن العمل مستمر وسيتواصل، وهناك برامج جارية تقع أجرأتها (تنفيذها) بشكل دقيق، ورئيس الحكومة يتابع هذا الأمر مع القطاعات الحكومية المعنية ، دون توضيحات أكثر حول هذه البرامج.
‎والإثنين الماضي، قال رئيس الحكومة، سعدالدين العثماني، إنه على استعداد لاستقبال برلمانيي المنطقة الشرقية بالبلاد؛ لبحث تطورات حادث مصرع الشابين بجرادة، وتعهد بفتح تحقيق في وفاتهما.
وفي اليوم نفسه، شارك الآلاف، في تشيع جنازة الشابين الشقيقين، جدوان والحسين الدعيوي (23 و30 عاما)، اللذين لقيا مصرعهما إثر انهيار المنجم.
ويقول المواطنون إن الاحتجاجات جاءت للمطالبة بتنمية المدينة، ورفع التهميش عنها، خاصة أنها تعاني من تدهور أوضاع سكانها المعيشية، منذ إغلاق شركة مفاحم المغرب عام 1998.
واضطر شباب المدينة بعد قرار إغلاق شركة استخراج الفحم من مناجم المنطقة للعمل في ظروف غير آمنة.‎
وأعاد هذا الحادث إلى الإذهان، الأسباب التي أدّت إلى اندلاع حراك الريف شمال المغرب منذ أكتوبر/تشرين الأول 2016، ولا يزال متواصلا، وأسفرت عن اعتقال المئات من النشطاء، لا يزالون يخصعون للمحاكمة.
وبدأت الاحتجاجات، في أعقاب مصرع تاجر السمك محسن فكري، الذي قتل طحناً داخل شاحنة لجمع النفايات، خلال محاولته الاعتصام بها؛ لمنع السلطات من مصادرة أسماكه.

عودة للصفحة الرئيسية