الإعلان عن تحالف انتخابي بين التحالف الشعبي وجبهة الأصالة اللجنة المستقلة للانتخابات تسمح بالتسجيل عن بعد الأرصاد تتوقع تهاطلات مطرية قوية في عدة ولايات تواصل يعلن انضمام مجموعة وازنة من سكان بتلميت النباغية: استياء من اقصاء البلدية من ترشيحات المجلس الجهوي أين هو المواطن الصالح ..!؟ وأين هي دولة القانون ..!؟ بيان صادر عن البنك المركزي العرب وطريق الحرير (2).. قطار التنمية الصيني ينتظر! هذا ما ستكسبه المعارضة بترشيحها لولد غدة كوركول: تعبئة لتنظيم تظاهرة احتجاجية ضد ترشحات الحزب الحاكم

قرار سعودي بمنع التصوير في الحرمين المكي والمدني

وكالات

الجمعة 15-12-2017| 11:01

في الوقت الذي أصبحت فيه الأجهزة الخلوية جزءاً رئيسياً في حياتنا، ودخلت كل تفاصيل الحياة اليومية، جاء قرار السلطات السعودية ليضع حداً لها بأماكن العبادة، وخاصة في الحرمين المكي والمدني بالسعودية.


فتحْت عنوان "تعظيماً لشعائر الله"، أصدرت السلطات السعودية قراراً يقضي بمنع الحجاج والمعتمرين من التصوير داخل الحرمين المكي والمدني، محذرةً من مخالفة القرار.


هذه التعليمات، جاءت بعد أن تساهلت الشرطة الدينية في الحرمين، خلال السنوات الأخيرة، في هذا الأمر. فقبل 10 سنوات ومع بدء انتشار الأجهزة الخلوية التي تحتوي على كاميرات، كانت هناك تشديدات داخل الحرمين تمنع التصوير، ولكن مع انتشارها بكثرة غضَّت الجهات المسؤولة في السعودية الطرف عنها، وكثر التصوير والبحث المباشر من داخل ساحات الحرم.


أسباب المنع


صحيفة "عكاظ" السعودية نقلت عمن وصفتهم بـ"الجهات المعنية"، أن قرار المنع جاء "تعظيماً لشعائر الله، واحتراماً لمشاعر الحجاج والمعتمرين والزوار"، ملزِمةً أصحاب حملات الحج والعمرة بتوعية الحجيج والمعتمرين بهذه التعليمات.


وأضافت أن هذه التعليمات تأتي "ضمن خطط الجهات الأمنية والتنظيمية في الحرمين؛ لتهيئة المناخ التعبدي لقاصدي المسجد الحرام والمسجد النبوي".


كما أوضحت أن القرار جاء لما يسببه التصوير داخل الحرمين الشريفين وخارجهما من تشويش وإثارة لمشاعر كثير من مرتادي الحرمين.


وأكدت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية ضرورة تجاوب قاصدي الحرمين مع قرار المنع، الذي يشمل الكاميرات العادية أو التلفزيونية أو الفيديو؛ "لما فيها من ابتذال ولهو في أثناء أداء العبادة"، مشددة على أن "مخالفة التعليمات ستؤدي إلى مصادرة المادة المصورة وآلة التصوير إن لزم الأمر"، وذلك في بيان تداوله رواد موقع تويتر وتطابق مع ما نشرته صحيفة "عكاظ".

عودة للصفحة الرئيسية