التحالف يدعو إلى قطع العلاقات مع أمريكا

الخميس 14-12-2017| 15:03

في خطوة وقحة وعدائية تخالف كل القوانين و الأعراف الدولية أقدم الرئيس ترامب على الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني و تأكد هذه الخطوة مما لا يدع مجالا للشك أن رئيس أمريكا أصبح بشكل واضح للجميع طرفا في الصراع وليس صالحا لأن يكون وسيطا للقضية الفلسطينية.
 إن هذا الصراع الذي أوشك على إكمال قرن من المذابح و التصفيات و غطرسة العصابات المحمية من أكبر دولة في العالم والتي رمت عرض الحائط كل القوانين الدولية والأعراف الأساسية و أعلنت انحيازها الوقح لهذا الكيان.
نحن في التحالف الشعبي التقدمي انطلاقا من موقفنا الثابت من القضية الفلسطينية ومن الاحتلال الصهيوني لأرض فلسطين و المقدسات الإسلامية، نعلن :
- شجبنا و بقوة لهذا القرار وندعو إلى التراجع عنه فورا
- نؤكد تضامننا مع الشعب الفلسطيني المكافح و خاصة أهالي القدس
- ندعو كافة الدول العربية و الإفريقية و الإسلامية إلى قطع علاقتها مع الولايات المتحدة إذا لم تتراجع عن قرارها و ذلك أضعف الإيمان
- نهييب بكل شعوب العالم الرفض لهذا القرار، وندعوها إلى مواصلة الضغط الرافضة لهذا القرار بكل الوسائل المتاحة : مظاهرات – مسيرات – إعتصامات – بيانات – تعليقات في كل وسائل التواصل.


انواكشوط 14 دجمبر 2017
المكتب التنفيذي


 

عودة للصفحة الرئيسية