صفعة قضائية لرئيس إفريقي بارز في قضايا فساد

ا ف ب

الأربعاء 13-12-2017| 18:32

وجه القضاء في جنوب افريقيا صفعة جديدة للرئيس جاكوب زوما، حيث أمره بتشكيل لجنة تقصي حقائق خلال شهر للتحقيق في سلسلة قضايا فساد منسوبة اليه.

ويأتي هذا القرار قبل ثلاثة أيام من انعقاد المؤتمر الوطني الأفريقي الحاكم، حيث سيتم اختيار خليفة لزوما.

وكان رئيس الدولة قد رفع دعوى قضائية بهدف ابطال تقرير رسمي محرج له.

ويسلط هذا التقرير الضوء على تورط عائلة رجال اعمال صاحبة نفوذ هي "الغوبتا"، في إدارة شؤون الدولة، وفي تعيين وزراء، اضافة الى ممارسة الضغوط للحصول على عقود حكومية.

ورفضت المحكمة العليا في بريتوريا الاربعاء طلب رئيس الدولة. وقالت انه "تهور كثيرا" في مطالبته بالغاء التقرير.

وقال القاضي دونستان ملامبو ان "سلوك" جاكوب زوما "لا يليق برئيس دولة مسؤول عن دعم المؤسسات الديموقراطية".

وكان جاكوب زوما حاول منع نشر الوثيقة التي احرجته، فضلا عن مطالبته بالغائها.

وأمرت المحكمة العليا بأن يدفع زوما كل التكاليف المتعلقة بالاجراءات القانونية والقضائية .

وقال ملامبو "ان موقف الرئيس هو اقرب الى محاولة عرقلة العمل الدستوري" للقضاء.

وقد تلطخت سمعة زوما الذي يترأس البلاد منذ عام 2009 بقضايا فساد عدة، الا انه تمكن من الافلات والبقاء في السلطة.

ويجتمع المؤتمر الوطني الافريقي السبت لانتخاب خليفة له لرئاسة الحزب.

عودة للصفحة الرئيسية