نابين لفقيد الوطن الشيخ ولد بلعمش نقابة المعلمين: دماء المعلم .. لا تقدر بثمن كيهيدي مدينة "تآلف القلوب" عندما ترتبط موريتانيا (شنقيط) بالأقصى عضويا!! انخفاض ملحوظ في درجات الحرارة على مناطق من البلاد نداء من أجل تكتل تاريخي لكسب رهان الديمقراطية القدس العربي: شرطة أبو ظبي تعتقل موريتانياً وتستعد لتسليمه واتساب يبشر المنزعجين من "رسائل المجموعات" فيديو الأسد وبوتين يثير جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي في ذكرى وصول الرئيس الأسبق معاوية ولد الطايع للسلطة

قافلة ترانيم تواصل اكتشاف المواهب الشابة

الأربعاء 29-11-2017| 13:00

وصلت قافلة المدح لاكتشاف المواهب الشابة في مدح رسول الله صلى الله عليه وسلم والتي أطلقها مركز ترانيم للفنون الشعبية مساء البارحة 28 نوفمبر 2017 لمقاطعة الرياض جنوبي نواكشوط، حيث أقيمت السهرة المديحية الثانية ضمن القافلة.
وأنعشت فرقة النصر والتيسير المديحية السهرة التي أقيمت بالفضاء الثقافي بمقاطعة الرياض والتي حضرها جمهور عريض من سكان المدينة، بالإضافة إلى ضيوف من مختلف المشارب الثقافية والفنية والإعلامية.
مدير مركز ترانيم للفنون الشعبية السيد محمد عالي ولد بلال قال إن سهرة الرياض هي المرحلة الثانية من القافلة المديحية التي تنظم في مقاطعات الميناء والرياض وعرفات، والتي تسعى لاكتشاف مواهب شبابية من أجل الحفاظ على مكون هام من الموروث الثقافي الشعبي المتمثل في المدح النبوي.


وأكد ولد بلال خلال كلمة له بالمناسبة على أن مركز ترانيم يسعى إلى إيصال المدح النبوي إلى الجمهور العريض داخل المقاطعات، بعد إقامته طوال أربع سنوات لمهرجان ليالي المدح خلال شهر رمضان من كل عام وسط المدينة بالفضاء البيئي والثقافي.


من جانبها حيت العمدة المساعدة لبلدية الرياض المجهود الكبير الذي يقوم به مركز ترانيم للفنون الشعبية من أجل نفض الغبار عن الموروث الثقافي، وإعادة الاهتمام به، ودعت جمهور البلدية إلى الاستمتاع بالسهرة المديحية التي جائتهم والاحتفاء بهذا الفن الروحي.


يذكر أن مشروع القافلة المديحية الذي أطلقه مركز ترانيم للفنون الشعبية هو بشراكة مع بلديات عرفات والميناء والرياض، وبدعم من مشروع الوقاية من النزاعات وترقية حوار الثقافات التابع لوزارة الشباب والرياضة والممول من طرف الاتحاد الأوروبي، وبالتعاون أيضا مع المندوبية الجهوية للشباب والرياضة بولاية نواكشوط الجنوبية.


وقد حضر السهرة البارحة جمع كبير من المهتمين بهذ النمط الموسيقي وحضرها أيضا مجموعة من جنسيات أوروبية مختلفة رفقة الإعلامية البرتغالية المقيمة في موريتانيا إيزابيل فيادرو.

وقد تم إكتشاف بعض المواهب في هذا المجال من بينهم الطفل عبد الرحمن الذي أذهل الجمع بصوته وتمكنه من قرع الطبل مع أدائه للمدح، برفقة مجموعة من رفاقه.


وتعتبر سهرة الرياض السهرة الثانية بعد السهرة الأولى من القافلة المديحية التي كانت بمقاطعة الميناء 20 نوفمبر، بينما ستنظم السهرة الثالثة يوم 03 ديسمبر 2017 بمقاطعة عرفات في حي ابيتيكات عشرة.


عودة للصفحة الرئيسية