توقعات مرعبة لعام 2018 الحكومة تصادق على مشاريع قوانين متعلقة بالانتخابات بين الانفراج والانفجار.. 5 تطورات جديدة في الأزمة الخليجية السلطات الادارية تؤكد جاهزية كيهيدي لاحتضان فعاليات الاستقلال دراسة مقارنة حول الحماية الدستورية لحقوق الإنسان في موريتانيا دراسة: صناع السكر خدعوا العالم طوال نصف قرن السعودية: أسرار "سجن الأمراء"...كواليس التفاوض والتحقيق رابطة المزارعين : التخبط في السياسات الحكومية يهدد الثروة الحيوانية الوطنية بيان من هيئات صحفية دعما للجنة الصندوق تواصل يعلن بلوغ عدد منتسبيه المائة الف

"المبادرة الطلابية": نرفض عودة الممارسات القمعية

الاثنين 20-11-2017| 13:45

شهدت الآونة الأخيرة تراجعا كبيرا في حرية التعبير التي يكفلها دستور الجمهورية الإسلامية الموريتانية لجميع المواطنين ،ولم يسلم من هذا التضييق مظاهرات النصرة العفوية والبريئة التي هي محل إجماع لدى كافة الشعب الموريتاني ، حيث كانت الشرطة بالمرصاد للمتظاهرين الذين عبروا بطريقة سلمية عن رفضهم للحكم الصادر بحق المسيء للجناب النبوي الشريف.


ولم تكتف الأجهزة الأمنية بقمع التظاهرات وتفريقها والتنكيل بالمتظاهرين باستخدام العصي والقنابل المسيلة للدموع والقنابل الصوتية ،بل تجاوزت كل ذلك لترتكب جريمة جديدة تنضاف لسجلها المليء بالانتهاكات والتجاوزات ، حيث قامت بتجريد مواطن من كامل ثيابه ، في سابقة غريبة على قيم الشعب الموريتاني وتعاليم دينه وتتنافى مع حقوق المواطن التي يكفلها له الدستور من حرية التعبير عن رأيه وحرية التظاهر.


كل هذا يحدث على مرأى ومسمع من نظام كثيرا ما تشدق بفسحة في الحرية وزايد بها على الصعيد الوطني زمن الانتخابات وفي المحافل الدولية.
هذا النظام الذي يحاول التغطية على فشله عن طريق تكميم الأفواه والتلويح باستخدام عصا القمع في وجه كل من تسول له نفسه المطالبة بحقوقه أوبتطبيق القانون.


إننا في المبادرة الطلابية لمناهضة الاختراق الصهيوني وللدفاع عن القضايا العادلة وأمام هذه الوضعية المزرية للحريات لنؤكد على مايلي :


1 ـ رفضنا بشدة التضييق على الحريات وعودة الممارسات القمعية والتنكيل بكل من يطالب بحقه.
2 – تحذيرنا النظام من مغبة التمادي في التضييق على الحريات والتلاعب بمقدسات الشعب وكرامته واعتماد الحلول الأمنية.
3 – مطالبتنا بفتح تحقيق جدي وشفاف في الحادثة ومحاسبة المسؤولين عنها ،والتعويض للمتضررين عن مالحق بهم من انتهاك للكرامة وسلب للحرية.
4 - مطالبتنا النخب خاصة والشعب الموريتاني عامة بالوقوف بحزم في وجه كل من تسول له نفسه النيل من مقدساتنا والمساس بحقوقنا.


عاشت موريتانيا حرة


عاشت المبادرة الطلابية


عن المبادرة
الرئيس : محمد محمود ولد محمد
انواكشوط بتاريخ : 19-11-2017


عودة للصفحة الرئيسية