تفاصيل محاولة طعن مدير مكتب الشيخ الرضى نادي روتاري يوزع مساعداتة غذائية فى دار النعيم غياب "أديب الماء" و"صوت الهامش" الهواتف ’’الغبية’’ تعود من جديد وتحقق مبيعات قياسية مجموعة بوعماتو: التاريخ محكمة صارمة لقب أفضل لاعب أوروبي.. مفاجأة "صاعقة" أخرى المغرب يعيد العمل بقانون الخدمة العسكرية الإلزامية احذر.. واتساب "قد يخذلك" قبل 12 نوفمبر الذهب يرتفع بعد انخفاضه لأدنى مستوى في أكثر من عام ونصف تأدية صلاة عيد الاضحى المبارك برحاب الجامع العتيق

الحزب الحاكم يدعو موغابي رسميا للاستقالة من منصب رئيس البلاد

وكالات

السبت 18-11-2017| 00:56

طالب الحزب الحاكم في زيمبابوي، "الاتحاد الوطني الإفريقي لزيمبابوي - الجبهة الوطنية"، رسميا رئيس البلاد، روبيرت موغابي، بالاستقالة من منصبه.

وقال الحزب، في بيان تم نشره في الجريدة الرسمية، إن ممثلين عن جميع لجانه التنسيقية الـ10 في محافظات البلاد عقدوا اجتماعا، اليوم الجمعة، واتفقوا على دعوة موغابي للتنحي عن السلطة وكذلك التخلي عن منصب الأمين العام للاتحاد.


فيما دعا أيضا الاتحاد الوطني غريس موغابي، سيدة زيمبابوي الأولى، إلى الانسحاب من الحزب الحاكم.


واعتبر الاتحاد في بيان صدر عنه في وقت سابق من اليوم، أن موغابي، البالغ 93 عاما، فقد السيطرة على ما يجري في حزبه وحكومة بلاده بسبب كبر سنه.


كما دعمت اللجان الإقليمية للحزب أيضا إجراء مسيرة تضامنية يوم السبت في العاصمة هراري تأييدا لتصرفات القوات المسلحة في زيمبابوي.


وكانت قوات الجيش في زيمبابوي انتشرت، يوم الأربعاء الماضي، في كل المراكز الاستراتيجية من العاصمة هراري، كما أعلن عن وضع رئيس الدولة قيد الإقامة الجبرية.


وفي اليوم التالي على ذلك، عقد القادة العسكريون لقاء مع موغابي في محاولة لإقناعه بالاستقالة طوعيا من منصبه، إلا أنه رفض ذلك.


كما أعلن الجيش أن تدخله استهدف "فاسدين" في السلطة، موضحا أن هؤلاء الفاسدين المحيطين بالرئيس موغابي "ارتكبوا جرائم أدت إلى كوارث اجتماعية واقتصادية في زيمبابوي".

عودة للصفحة الرئيسية