عزيز: لم اسمح لولد بوعماتو بمواصلة نهب البلد الرئيس عزيز: هذه مواصفات من سيخلفني فى السلطة! مقتطفات من مقابلة الرئيس مع جون افريك حول وقفة جماهير أم التونسي المطالبة بمأمورية 3 محامي صدام حسين يكشف السر الأهم عن الرئيس العراقي الراحل مصدر رسمي يكشف حقيقة مقتل عبد الملك الحوثي إقرار هدنة إنسانية في سوريا لمدة 30 يوما احذر حذف الرسائل على واتس آب لهذا السبب إيسوفو: الفوضى في ليبيا انعكست على دول الساحل صدور ترجمة كتاب "قضية اللغة في موريتانيا"

انفراج في العلاقة بين موريتانيا وغاميا

الجمعة 17-11-2017| 15:38

تسلم رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز يوم الثلاثاء الماضي، اوراق اعتماد مودو جاوارا بصفته سفيرا فوق العادة وكامل السلطة لجمهورية غامبيا لدى الجمهورية الاسلامية الموريتانية.
وقرأ مراقبون في هذه الخطوة إشارة لبداية انفراج في العلاقة بين البلدين التي عرفت فترة ركود منذ تولي الرئيس الغامبي آداما بارو مقاليد الأمور في بلاده، حيث لم ينظر بطريقة إيجابية إلى الدور الذي لعبه الرئيس عزيز في إنهاء الأزمة التي عرفتها غامبي خلال انتخاباتها الرئاسية الأخيرة.


وبعد تسليمه أوراق اعتماده، أدلى السفير الغامبي بتصريح للوكالة الموريتانية للأنباء قال فيه :


"قمت بتسليم اوراق اعتمادي لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز .


وقد نقلت خلال اللقاء لفخامته التحيات الاخوية الصادقة من اخيه وصديقه فخامة الرئيس الغامبي آداما بارو وتشكراته على كل ما قام به فخامة الرئيس من أجل غامبيا وشعبها ووساطته لانهاء الازمة السياسية التي شهدتها غامبيا في أعقاب الانتخابات الرئاسية الماضية سلمياوتجنيب بلادنا ويلات الحرب.


نقلت خلال اللقاء ارادة وعزم الرئيس الغامبي في تطوير وتعزيز العلاقات مع موريتانيا وهو ما عبر عنه بنفس الارادة فخامة الرئيس محمد ولد عبد العزيز".

عودة للصفحة الرئيسية