موريتانيون يلجأون إلى القضاء الفرنسي لمواجهة "القذف" والافتراء"

الصحراء

الثلاثاء 7-11-2017| 13:15

رفعت دعاوي قضائية في المحاكم الفرنسية ضد "شاربا" ومواقع "كريديم" و "موند أفريك" و "موريويب" بتهم "القذف" و "التشهير".
وتقدم نجاكا جينك القائد السابق لأركان الدرك الوطني بدعوى ضد مواقع "موند آفريك" الفرنسي و"موريويب" و "كريديم" الموريتانيين المسجلين في فرنسا، بتهم "القذف" و "الإفتراء".
بينما تقدم بالدعوى الثانية كل من بدر ولد عبد العزيز ورجل الأعمال محمد عبدالله ولد إياه ضد "شاربا" التي يديرها المحامي الفرنسي ويليام بوردون محامي رجل الأعمال محمد ولد بوعماتو المطلوب للعدالة الموريتانية في قضايا "فساد عابر للحدود"، والمتهم بالتربح من تقارير "شاربا" واستخدامها لمصالح موكله.
ويشرف على تنسيق هذه الدعاوي المكتب الدولي للمحاماة "كلايد إيندى كو" بإشراف من المحامي الفرنسي إيريك جامانتيس والمحامي الدولي جمال ولد محمد الطالب ومجموعة الدفاع المشكلة من أكثر من خمسة عشر محاميا دوليا.
وهذه ليست المرة الأولى التي تتعامل فيها موريتانيا مع هذه المكتب فقد سبق أن وكّلته السفارة الموريتانية في باريس بمتابعة الأشخاص المتهمين بنهب وتحطيم محتوى السفارة في يوليو 2016.


عودة للصفحة الرئيسية