رئيس الجمهورية القادم



موريتانيا: رئاسيات سابقة لأوانها؟



موريتانيا .. إلى أين؟



صفحة الاستفتاء



وضعية السوق العالمي لخامات الحديد ومستقبل "سنيم" (الحلقة2)



موريتانيا: التقرير السنوي لحصيلة عمل الحكومة وبرنامجها المستقبلي



وضعية السوق العالمي لخامات الحديد ومستقبل "اسنيم" (الحلقة1)



السياحة الثقافية والصحراوية في آدرار



هل تعجز الدولة عن إجراء مسابقة للممرضين بكيفه؟!



حق رد على سؤال تنموي يهم كل واحد منكم



نظرية المؤامرة 12_12_1984



محطات بارزة في حياة الرئيس الأسبق معاوية ولد الطايع



الرئيس عزيز يبدأ غدا زيارة للسودان

أ ش أ

الأحد 5-11-2017| 16:30

يبدأ رئيس جمهورية موريتانيا، محمد ولد عبد العزيز، غدا "الاثنين" زيارة رسمية للسودان، يشارك خلالها فى اجتماعات اللجنة العليا السودانية الموريتانية المشتركة فى دورة انعقادها الثالثة .


ويجرى ولد عبد العزيز - خلال الزيارة - مباحثات مشتركة مع الرئيس السودانى عمر البشير، تتعلق بالعلاقات الثنائية بين البلدين وسبل دفعها وتعزيزها فى كافة المجالات .


وقال وزير التعاون الدولى السوداني، إدريس سليمان، فى تصريح صحفى، إن هناك إرادة لدى قيادتى البلدين ستدفع بالعلاقات الثنائية إلى آفاق أرحب خاصة فى المجالات الاقتصادية والتجارية والاجتماعية.


وأضاف أنه سيتم خلال اليوم الختامى لأعمال اللجنة العليا المشتركة، توقيع عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم والبرامج التنفيذية، لتعزيز التعاون بين البلدين فى مختلف المجالات، وذلك بحضور رئيسى الدولتين.


وفى سياق متصل، بدأت أعمال اللجنة العليا السودانية الموريتانية على مستوى الخبراء والفنيين، اليوم الأحد بالخرطوم .


وأشار عبد العاطى جابر، مدير عام إدارة التعاون الثنائى رئيس وفد الخبراء بالجانب السودانى، فى بداية أعمال اللجنة إلى العلاقات المتميزة بين البلدين، التى تجد الدعم والرعاية من قيادتى البلدين، مشيرا إلى العوامل المشتركة التى تعزز من علاقات البلدين فى جانب الدين واللغة والثقافة .


وأعرب رئيس الجانب السودانى عن أمله فى أن تخرج اجتماعات اللجنة بتوصيات لصالح الشعبين، مؤكدا أن انعقاد اللجنة يمثل إرادة قوية لإنفاذ ما تم الاتفاق عليه سابقا ومراجعة التحديات لتجاوزها، وذلك دعما للتعاون المشترك والعلاقات الثنائية .


وأشاد بالجهود المشتركة بين السودان وموريتانيا فى التنسيق للتحضير لاجتماعات اللجنة، مشيرا إلى مسيرة العلاقات المتطورة بين البلدين ورفع مستوى اللجنة الوزارية إلى عليا فى عام 2009 ، إلى جانب التنسيق فى المحافل الدولية والإقليمية .


ودعا رئيس الجانب السودانى إلى التعاون المشترك بخلق شراكات تعود بالنفع للشعبين و استثمارات مشتركة، مطالبا بتفعيل مجلس رجال الأعمال المشترك ، وتعزيز الربط فى مجال النقل وزيادة حجم التبادل التجارى بين البلدين .


من جانبه، أعرب السفير الموريتانى بالخرطوم باه صمبا رئيس وفد الخبراء الممثل لبلاده، عن تقديره لما بذل من جهود وإجراءات وترتيبات لإنجاح أعمال الدورة تعزيزا للتعاون المشترك.


وهنأ السودان قيادة وشعبا وحكومة على نجاح مسار الحوار الوطنى ورفع العقوبات الاقتصادية، مشيرا إلى العلاقات المتميزة بين البلدين .


وقال إن رعاية رئيسى البلدين لأعمال اللجنة العليا دليل على المستوى المتميز للعلاقات بين البلدين، والحرص على الدفع بها إلى آفاق أرحب تحقيقا لمصلحة الشعبين .

عودة للصفحة الرئيسية