خبر صادم يهدد مستقبل الأمريكيين

وكالات

الجمعة 3-11-2017| 17:10

أظهرت تقديرات مركز السيطرة على الأمراض، أرقاما مخيفة تنذر بمخاطر مستقبلية على الولايات المتحدة الأمريكية.


كشفت التقديرات تراجع معدلات المواليد من 61.3 إلى 59.2 لكل ألف امرأة في الولايات المتحدة، مع ارتفاع الوفيات الناجمة عن الأمراض المرتبطة بالعمر، إذ تشير تقديرات المركز إلى أن معدل الوفيات في الولايات المتحدة قد ارتفع بنحو 5% منذ العام الماضي. 


وتؤكد أرقام المركز لعام 2017 انخفاض النمو السكاني في الولايات المتحدة بشكل ملحوظ، مع زيادة من هم في سن الشيخوخة، وأعرب كثير من الخبراء عن قلقهم إزاء تزايد عدد الرجال والنساء الذين يعانون من العقم.


وانخفض معدل المواليد في سن المراهقة إلى مستوى قياسي، بنسبة بلغت 9% عن عام 2015، وارتفعت وفيات الزهايمر بنسبة 1.6 في المئة، ويقدر أن أمراض القلب وارتفاع ضغط الدم والسكتة الدماغية ترتفع باستمرار.


وأوضحت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن البيانات التي لوحظت على نطاق واسع، تكشف أن النمو السكاني في البلاد آخذ في التباطؤ، في ظل ارتفع نسبة الشيخوخة السكانية.

عودة للصفحة الرئيسية