موريتانيا: دراسة لتشخيص قطاع التعليم العالي والبحث العلمي

و م أ

الخميس 2-11-2017| 14:23

نظمت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي اليوم في نواكشوط ورشة لعرض دراسة لتشخيص قطاع التعليم العالي والبحث العلمي في موريتانيا والتي جاء ت ثمرة عمل استمر عدة اشهر بين وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ومنظمة الامم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة اليونسكو ممثلة بالمعهد الدولي للتخطيط التربوي (قطب داكار) وهو المعهد الذي يمتلك خبرات فنية عريقة في هذا المجال.


واكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور سيدي ولد سالم في كلمة بالمناسبة أن هذه الدراسة سوف تمكن من تشخيص علمي دقيق للوضع العام لمنظومة التعليم العالي والبحث العلمي في بلادنا بغرض إبراز نقاط القوة وتعزيزها والتعرف على نقاط الضعف والعمل على معالجتها.


واشار الى ان هذا الجهد يدخل في إطار مسعى متجدد ومنسجم يرمي إلى تطوير قطاع التعليم العالي والبحث العلمي في بلادنا بما يكفل تحقيق النقلة النوعية المنتظرة من هذا القطاع، ويضمن الارتقاء بالمنظومة الوطنية للتعليم العالي، تكوينا وبحثا وحوكمة، إلى مستوى المرجعيات القياسية الدولية.


وبين وزير التعليم العالي إن تنظيم هذه الورشة يأتي في الوقت على انتهاء تنفيذ الخطة الثلاثية 2014-2017 وبداية إعداد وتنفيذ الخطة الثلاثية الموالية وفق ( استراتيجية النمو المتسارع والرفاه المشترك،) الشيء الذي سوف يساعد على وضع الخطط التنفيذية الوسطى لتطبيق استراتيجية تطوير التعليم مع التحديث المستمر لهذه الاستراتجية ومراجعة الأولويات بما يتماشى مع خطة التنمية الوطنية،

عودة للصفحة الرئيسية