تواصل .... التجربة المؤسسية والمسار السياسي التجمع الثقافي الإسلامي يطلق موسمه السنوي لنصرة الحبيب المصطفي صلي الله عليه وسلم الصواب يعقد لقائين شعبيين لتعبئة أنصاره شباب حزب الوطن يحتفي بالذكرى الثالثة لتأسيسه من التجريد من الحصانة إلى التجريد من الثياب! هيئة الشيخ سيد امحمد الكنتي تحيي نداء الرئيس بالرشيد العرب يقررون التصعيد ضد إيران الحزب الحاكم يعزل رسميا الرئيس موغابي من زعامته سفير الأخلاق والقيم انضمامات جديدة لاتحاد قوى التقدم

الشيخ محمد الحافظ النحوي يلتقي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي

الخميس 2-11-2017| 12:10

التقي اليوم فضيلة الشيخ محمد الحافظ النحوي رئيس التجمع الثقافي الإسلامي بموريتانيا وغرب إفريقيا بصاحب الفضيلة معالي الدكتور محمد بن عبد الكريم العيسى الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي ووزير العدل في المملكة العربية السعودية سابقا.
وقد أثنى الطرفان على العلاقات المميزة التي تربط المملكة العربية السعودية والجمهورية الإسلامية الموريتانية سواء على المستوى الرسمي ممثلا في العلاقة المميزة التي تجمع قائدا البلدين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ورئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز أو على المستوى الشعبي حيث يرتبط الشعبين بالكثير من العلاقات والأواصر المتعددة الأبعاد .
وفي حديثه أثنى الدكتور محمد عبد الكريم العيسى على الموريتانيين وعلى ما تركوه من بصمات في بلاد الحرمين الشرفين من خلال ما بثوه من علوم نافعة في صدور طلبة العلم مؤكدا على أن المواطن الموريتاني في صميم وجدان الشعب السعودى مؤكدا على متانة العلاقات الثنائية ومعتزا بما يربطه بالشناقطة من صلات وعلا قات.
وشرح الدكتور عبد الكريم العيسى لفضيلة الشيخ رؤية الرابطة الجديدة والتي أشرف عليها منذ توليه منصبه كأمين عام والتي تهدف إلى نشر ثقافة الاعتدال والوسطية وتصحيح الصورة السيئية عن الإسلام والمسلمين.
من جانبه أثنى الشيخ محمد الحافظ النحوى على الرؤية الجديدة التي تبنتها رابطة العالم الإسلامي منذ تولي معالي الأمين العام لمهامه وقد تجلت هذه الرؤية
في مؤتمر التواصل الحضاري المنظم حديثا في نيورك وكذلك في الزيارة التي قام بها معالي الأمين العام لروما والتي التقي خلالها باب الفاتيكان وكذلك خلال زيارته الأخيرة لليابان , وقد ساهمت هذه الزيارات في إبراز الوجه الحقيقي للإسلام كما ساهمت في نشر قيم الوسطية والإعتدال والتسامح ومحاربة التطرف بجميع أشكاله وألوانه.


وقد أكد الشيخ على أن هذه هي نفس القيم والمبادء التي يحرص التجمع الثقافي الإسلامي في موريتانيا وغرب إفريقيا على ترسيخها ونشرها منذ ما يناهز أربعة عقود.
وفي الختام قدم الشيخ لمعالي الأمين العام دعوة لزيارة موريتانيا وحضور المؤتمر السنوي لنصرة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم في دورته 30 والذى سينعقد في انواكشوط آواخر الشهر الجاري.


عودة للصفحة الرئيسية