موريتانيا: تظاهرة طلابية بمناسبة مرور 100 عام على وعد بلفور

الخميس 2-11-2017| 12:20

تحل اليوم ذكرى مرور 100 عام على وعد بلفور المشؤوم الذي أسست بموجبه حكومة الاحتلال البريطاني لأرض فلسطين للوجود الصهيوني وعملت على تثبيته من خلال وعد بإنشاء وطن قومي لليهود بفلسطين في تجسيد عملي لمقولة "عطاء من لا يملك لمن لا يستحق".


هذا الوعد الذي شكل انتكاسة لقيم الإنسانية فبموجبه ارتكبت حكومة الاحتلال البريطاني مجزرة بحق الشعب الفلسطيني حيث أسست لاقتلاعه من أرضه بشتى الوسائل من قتل وتهجير ومصادرة للأرضي وعملت على إحداث تغيير ديموغرافي في أرض الإسراء والمعراج من أجل التأسيس للكيان الصهيوني الغاصب، في عملية تزوير كبيرة للتاريخ ستظل تبعاتها تلاحق حكومة بريطانيا عبر التاريخ.


ورغم فداحة جرم الاحتلالين البريطاني والصهيوني إلا أن صمود الشعب الفلسطيني الأبي ظل عصيا على كافة محاولات التركيع فواجه هذا الوعد الزائف بكل وسائل الصمود والتحدي، فسطرت يد المقاومة البطولية ملاحم في الصمود والشموخ، سيكتبها التاريخ بماء الذهب، وحطمت أسطورة الجيش الذي لا يهزم.
إننا في المبادرة الطلابية لمناهضة الاختراق الصهيوني وللدفاع عن القضايا العادلة لنؤكد على ما يلي :


1 – أن ال100 عام الماضية من التاريخ قدمت لأمتنا ما يكفي من الدروس للتشبث بخيار المقاومة كخيار وحيد لاسترداد أرض الإسراء والمعراج المسلوبة والدفاع عن الكرامة المهدورة، وأن مسلسل المفاوضات العبثية والتنازلات المجانية والتنسيق الأمني لم يقدم ولن يقدم لأمتنا سوى مزيد من تكريس الاحتلال.


2 – على حكومة بريطانيا أن تقدم اعتذارا صريحا لشعبنا الفلسطيني وأمتنا الإسلامية عن رعايتها للتأسيس للاحتلال الصهيوني لأرض فلسطين، وما صاحبه من تعد على تاريخ أمة بأكملها.


3 – ندعوا المجتمع الدولي وأحرار العالم للتصدي لممارسات الاحتلال الصهيوني البربرية وتمكين الشعب الفلسطيني من حقه في إقامة دولته المستقلة على كامل أرضه التاريخية وعاصمتها القدس الشريف وإنهاء كافة مظاهر الاحتلال وعودة اللاجئين وتعويضهم عن الأضرار المادية والمعنوية التي لحقت بهم.


4 – ندعوا جماهير القضايا العادلة إلى المشاركة بكثافة في الوقفة الاحتجاجية التي تنظمها المبادرة الطلابية بمناسبة مرور 100 عام على وعد بلفور المشؤوم مساء الخميس 02/11/2017 على تمام الساعة الخامسة مساء.


عن المبادرة


الرئيس : محمد محمود ولد محمد

نواكشوط بتاريخ 02/11/2017

عودة للصفحة الرئيسية