القضاء يجمد إجراء جولة الإعادة في انتخابات ليبيريا

وكالات

الخميس 2-11-2017| 01:00

قرّرت المحكمة العليا في ليبيريا، أمس، وقف إجراء جولة الإعادة في انتخابات الرئاسة، التي كانت مقررة في السابع من نوفمبر الجاري، وذلك لتقييم اتهامات بالتلاعب وجهها أحد المرشحين بعد خسارته في الجولة الأولى.


وطالب تشارلز برومسكين، مرشح الحزب الليبرالي المعارض الذي حل في المركز الثالث بين المنافسين في الجولة الأولى من الانتخابات، بإجراء تحقيق بناء على اتهامات بأن الانتخابات قد شابتها مخالفات واسعة وتزوير.


وسيوقف التحقيق جولة الإعادة بين نجم كرة القدم السابق جورج ويا الذي يقود حزب المعارضة الرئيسي الائتلاف من أجل التغيير الديمقراطي، وبين جوزيف بواكاي نائب الرئيسة الذي ينتمي لحزب الوحدة الحاكم.


وفاز ويا في الجولة الأولى بنسبة 38.4 في المئة من الأصوات، وتلاه بواكاي 29 في المئة، وفقاً للنتائج التي أصدرتها اللجنة الانتخابية. وقال حزب الوحدة واثنان من أحزاب المعارضة الأصغر في وقت سابق هذا الأسبوع، إنهم يؤيدون الطعن القانوني من جانب برومسكين.


ولم يتضح بعد الموعد الذي يتوقع فيه أن تصدر المحكمة العليا حكمها. وتستعد الرئيسة إلين جونسون سيرليف لترك السلطة بعد أن بقيت رئيسة للبلاد 12 عاماً، وبعد الانتخابات ينتظر أن تشهد ليبيريا للمرة الأولى منذ 73 عاماً تسليماً سلمياً للسلطة.

عودة للصفحة الرئيسية