وتارا يُخفق في إقصاء البوليساريو

كتب الصحفي السالك ولد عبد الله

الأحد 29-10-2017| 10:00

وجهت كوت ديفوار دعوة رسمية لزعيم جبهة البوليساريو؛ الرئيس الصحراوي إبراهيم غالي، لحضور القمة الأورو إِفريقية المزمع عقدها في أبيدجان من 29 إلى 30 نوفمبر القادم.
وكان الرئيس الإيفواري، الحسن وتارا، قد عمل جاهدا من أجل منع الجمهورية الصحراوية من المشاركة في القمة، دعما منه لموقف المملكة المغربية التي ترتبط معها بلاده بتحالف دبلوماسي قوي؛ لكن رئيس جنوب إفريقيا، جيكوب زوما تصدى - من الوهلة الأولى - لهذا المسعى؛ معتبرا أن "الجمهورية الصحراوية عضو مؤسس وكامل العضوية في الاتحاد الإفريقي"، ومهددا بتغيير مكان انعقاد القمة إن تم إقصاء أي عضو في المنظمة القارية المشتركة.؛ وهو موقف حظي بدعم قوي من الجزائر وعدد من الدول الإفريقية الأخرى.
وقد زار الرئيس وتارا دولا في المنطقة بهدف حشد الدعم لموقفه المناوئ لحضور البوليساريو هذه القمة التي تحتضنها بلاده؛ حيث التقى في كوناكري بالرئيس الغيني ألفا كوندي؛ الرئيس الدوري للاتحاد الإفريقي، لكن هذا الأخير أكد لضيفه عدم وجود أي مسوغ قانوني يمكن الاستناد إليه لمنع الجمهورية الصحراوية من المشاركة؛ مبرزا أن جميع أعضاء الاتحاد يجب أن توجه لهم الدعوة لحضور القمة..


عودة للصفحة الرئيسية