الجزائر: الخارجية المغربية أسمعتنا "كلاما بذيئا"

الشروق الجزائرية

الأحد 22-10-2017| 15:58

وصفت الجزائر، الخطوة المغربية باستدعاء القائم بالأعمال في السفارة الجزائرية بالرباط، عقب تصريحات وزير الشؤون الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل بشأن المخدرات المغربية، بالخطوة "المتدنية" و"غير المقبولة"، رافضة تطبيق "مبدأ المعاملة بالمثل".


وقال مصدر من وزارة الشؤون الخارجية، بشأن التصريحات التي أطلقها رئيس الدبلوماسية الجزائرية قبل يومين حول الحشيش المغربي، إن “تصريحات الوزير مساهل ليست تهجمية وإنما تصريحات عادية، ذكّرت بوجهة نظر الهيئات الأممية التي تعترف بأن المغرب منتج ومصدر للمخدرات”.


وأضاف المصدر ذاته، أن الخارجية المغربية، إضافة إلى استدعاء سفيرها في الجزائر للتشاور معه، قامت باستدعاء القائم بالأعمال بالسفارة الجزائرية في الرباط، وقالت له “كلاما بذيئا”، مؤكدا أن طريقة الرد المغربي “متدنية وغير مقبولة”.


ولفت المصدر، إلى أن الجزائر لن تستدعي السفير المغربي، مضيفا أن الدبلوماسية الجزائرية، تغاضت مرارا عن السب والشتم التي طالها من السلطات المغربية، وقال “لو أرادت الجزائر التصعيد مع الرباط، لاستدعت سفيرها يوميا بسبب تصريحات مسؤوليها التهجمية المتكررة ضد الجزائر”.


وكانت الخارجية المغربية، قد سارعت بعد ساعات من تصريح وزير الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل حول المخدرات المغربية، إلى استدعاء القائم بأعمال سفارة الجزائر بالرباط، للتنديد بما وصفته بـ”التصريحات غير المسؤولة” لرئيس الدبلوماسية الجزائرية.

الشروق نيوز


عودة للصفحة الرئيسية