شخصيات وطنية تدين الهمجية وتدعو الى الحذر موريتانيا: افتتاح فعاليات مهرجان أسبوع الأقصى احذر تصفح وسائل التواصل الاجتماعي في هذا الوقت من اليوم أسعار النفط تقترب من أعلى مستوى في 3 أعوام الذهب مستمر قرب ذروة 4 أشهر بفضل تراجع الدولار السعودية ودورها التنموي في العالم الإسلامي مركزية نقابية تدين قمع المتظاهرين السلميين شكوى عاجلة من الإمارات ضد قطر أمام منظمة دولية ضحايا بوگى و كيفه: مساهمة من منتدي الخبراء الموريتانيين في المهجر تعيينات فى شركة المياه

رسلة مفتوحة من مزارعي اركيز يريدون تمدرس أبنائهم

رسالة مفتوحة إلى رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز

الاثنين 16-10-2017| 21:30

يطيب لي باسم ساكنة قرية "دوزدوز" ناحية اركيز أن أرفع إليكم نداء استغاثة . أخاطب فيكم روح المسؤولية و الألتزامات التي قطعتم على أنفسكم .نحن نسمع كل يوم افتتاحية اذاعة موريتانيا حيث تقولون مخاطبين الفقراء و المحرومين : "إنني جئت من أجلكم .. و لن أخيب آمالكم" .
نحن سكان قرية "دوزدوز" يمكن أن نذكر مما أنجزتم فينا فتح إعدادية طالما حلمنا بها ولكننا إضافة إلى أمور أخرى يضيق المجال عن ذكرها . ولكن الطلب أزداد و الحاجة أعظم .ففي نهاية السنة الماضية توجهنا بطلب إلى وزارة التعليم نلتمس فيه افتتاح ثانوية في قريتنا ، حيث نجح من أطفالنا ما يقرب المائة و أغلبهم نساء و لا نملك أية وسيلة لإرسالهم إلى اركيز كما أن ثانوية اركيز لا يمكن أن تستوعبهم . نحن إذا نجد أنفسنا أمام خيارين أحلاهما مر .إما أن نرسل بناتنا يتسكعن في شوارع اركيز لا معيل و لا رقيب، و النتيجة معروفة . و إما أن نقطع دراستهن و ذلك لعمري أمر .
لد تقدمنا بطلب عبر السلم الإداري إلى قطاع التعليم ولكن نتيجة لعدم اهتمام منتخبينا و موظفي المقاطعة السامون بقريتنا فلم نجد آذانا صاغية و بقي طلبنا دون رد . عدنا إلى قريتنا وقررنا فتح أقسام حرة نتحمل نحن تكاليفها حتى لا نحرم أبنائنا و بناتنا من هذه الفرصة لكن المدير الجهوي للتعليم أبلغنا أن ذلك مرفوض إطلاقا
نحن في هذه القرية مزارعون نقضي ثلثي السنة (8 أشهر) في الحقول و لا يمكننا بأية حال أن نترك مصدر رزقنا الوحيد و ننتقل إلى اركيز لتمكين اطفالنا من الدراسة. فلم يبقى أمامنا إلا خيار واحد و هو قطع دراسة فلذات أكبادنا و مواصلة مأساة الجهل و التخلف.
لهذه الأسباب كلها أجمعنا على أن نخاطبكم بهذه الطريقة ـ بعد أن لم نتمكن من مخاطبتكم مباشرة ـ لنعطيكم نموذجا حيا عن مأساة التعليم في آدوابة . و نذكركم بتعهداتكم اتجاهنا . فالتعليم في مناطق الزراعة يحتضر نتيجة لما تعيشه وزارة التعليم من زبونية و انتقائية ضحيتها الوحيدة هم نحن ، الذين لا نملك بديلا عن هذا التعليم العمومي و مع ذلك لم نتمكن بعد من جعله في متناولنا و الحالة هذه . نرجوا من سيادتكم أنصافنا بإصدار أوامركم السامية إلى الجهات المختصة بفتح أقسام (خوامَس علمية) في قريتنا تمهيدا لفتح ثانوية لتمكين أبناء المزارعين من التمدرس و تحفظوا لهم كرامتهم و تجعلهم يطمئنون للعمل في مزارعهم و تحصيل قوتهم اليومي .


​​رئيس لجنة آباء التلاميذ بقرية "دوز دوز"
أحمدو ولد المان


 

عودة للصفحة الرئيسية