المضغة الضائعة/الولي سيدي هيبه الحزب الحاكم يعزى فى وفاة محمد ولد الحيمر مؤسسات صحفية ترفض معايير صندوق الدعم موريتانيا: أبرز التغييرات المقترحة على النظام الانتخابي الحكومة توضح ملابسات تلحين النشيد الوطني تفاصيل حول مشروع القانون النظامي المتعلق بقوانين المالية توقعات مرعبة لعام 2018 الحكومة تصادق على مشاريع قوانين متعلقة بالانتخابات بين الانفراج والانفجار.. 5 تطورات جديدة في الأزمة الخليجية السلطات الادارية تؤكد جاهزية كيهيدي لاحتضان فعاليات الاستقلال

الإعلان عن حراك شعبي للمطالبة بإنجاز طريق نواكشوط - روصو

الجمعة 13-10-2017| 23:50

نظمت مساء اليوم الجمعة 13/10/2017 مجموعة من الشباب وفقة احتجاجية عند الكلم 20 جنوب نواكشوط على طريق روصو، شارك فيها المئات من بينهم عدد من السائقيين، وذلك للمطالبة بتسريع بناء المقاطع المتبقية من طريق روصو، في ظل ما اعتبروه التراخي الرسمي حيال هذا الطريق الحيوي، الذي حصد خلال السنوات الثلاث الأخيرة مئات الأورواح، وتسبب في تسجيل خسائر اقتصادية معتبرة.


وندد المحتجون بما وصفوه “تجاهل الحكومات المتعاقبة في البلاد للوضعية المأساوية لطريق روصو، باستثناء محاولات خجولة لترقيع كيلومترات معدودة، وسط تصريحات رسمية مرتبكة ومتناقضة تدل على عدم الاهتمام بإنجاز هذا الطريق”. وفق وصف الحتجين


وأعلن المحتجون عن تأسيس تنسيقية تعنى بالتحرك للضغط من أجل إنجاز الطريق، في خضم ما وصفوه باشمئزاز ساكنة ولاية اترارزة من التمادي في تجاهل مطلبهم الأساسي الذي هو إنجاز هذا الطريق، مؤكدين مواصلة أنشطتهم السلمية في إطار الاحتجاج على الوضع الراهن لطريق روصو.


وطالب المحتجون رئيس الجمهورية بالتدخل شخصيا لتلبية مطلب ساكنة الولاية، باعتبار هذا الطريق معبرا دوليا يربط موريتانيا بالقارة الإفريقية، ومن ثم ببقية أنحاء العالم، ويعبره يوميا آلاف المسافرين ذهابا وإيابا، كما يشكل معبرا تجاريا رئيسيا وحيويا بالنسبة للبلد.


وخلص البيان الصادر عن الوقفة إلى التأكيد على مواصلة النضال السلمي والمشروع حتى يتحقق مطلب إنجاز الطريق، داعيا الجماهير إلى المشاركة الفعلية في هذه الأنشطة والوقفات السلمية المتواصلة، مشددا في ذات الوقت على أنهم لن يقبلوا المماطلة في مشروع إنجاز طريق (نواكشوط – روصو)، ولن يكترثوا لمحاولات التهدئة دون تحقيق الهدف المنشود، حسب قولهم.


عودة للصفحة الرئيسية