موريتانيا: رئاسيات سابقة لأوانها؟



موريتانيا .. إلى أين؟



صفحة الاستفتاء



تغييرات في الأفق



وضعية السوق العالمي لخامات الحديد ومستقبل "سنيم" (الحلقة2)



موريتانيا: التقرير السنوي لحصيلة عمل الحكومة وبرنامجها المستقبلي



وضعية السوق العالمي لخامات الحديد ومستقبل "اسنيم" (الحلقة1)



السياحة الثقافية والصحراوية في آدرار



محطات بارزة في حياة الرئيس الأسبق معاوية ولد الطايع



أهم توقعات 2019



شماعة أسمها.. الحكومة



مباراة الشوط الإضافي بين حزبي الإتحاد وتواصل



مظاهرات للمطالبة برحيل القوات الفرنسية من شمال مالى

أ ف ب

الثلاثاء 10-10-2017| 12:07

تظاهر سكان كيدال، فى شمال شرق مالى، للمرة الثالثة، منذ الجمعة، للمطالبة برحيل القوة الفرنسية "برخان"، من المدينة التى يسيطر عليها متمردون سابقون من الطوارق، كما ذكر شهود عيان.


وقال أحد منظمى التظاهرة، على اغ محمود، لصحفى من وكالة "فرانس برس"، "تظاهرنا ونواصل التظاهر، لأن القوات الفرنسية يجب أن ترحل"، مضيفًا "لا عمل لها هنا وهى وحشية جدا وتتدخل برعونة فى المنازل الخاصة"، فيما ذكر مصدر أجنبى موجود فى مالى، لـ"فرانس برس"، أن عسكريى برخان، تدخلوا فعلا فى منزل خاص يشتبه إلى حد كبير بأنه عائد إلى مهرب يعتقد أنه قريب من الإرهابيين.


وجاءت تظاهرة الاثنين، بعد تجمعين آخرين، جريا، الجمعة، والأحد، فى هذا المعقل للمتمردين السابقين الطوارق، الذى لم يتمكن حاكمه من الانتقال إليه منذ أن عينته الدولة المالية، فى نهاية أغسطس، بعد غياب دام ثلاث سنوات، وقال شهود، إنه كتب على لافتات "ارحلى برخان"، و"غادروا كيدال".

عودة للصفحة الرئيسية