الجيش الموريتاني يكشف عن عملية نوعية على الحدود المالية أمطار غزيرة على مناطق واسعة من البلاد الجمعية الوطنية: مقارنة بين نتائج انتخابات 2013 و 2018 قائد قوة"برخان": نتقاسم نفس الهموم مع موريتانيا إزاء المنطقة انتقادات متزايدة لأداء اللجنة المستقلة للانتخابات مُمَيِّزَاتُ الْمَشْهَد الْبَرْلَمَانِي الْجَدِيد ولد بلال يدافع عن فوز الحزب الحاكم بالميناء الحلقة الثالثة من مقال ولد ابريد الليل "واجب العرب" تقرير حول انتخابات سبتمبر 2018 موريتانيا: دعوة لإسقاط اتفاقية "كامب ديفيد"

مخاوف من انتشار الطاعون في مدغشقر

وكالات

الأحد 8-10-2017| 13:01

قالت منظمة الصحة العالمية، إنها أرسلت 1.2 مليون جرعة من المضادات الحيوية إلى مدغشقر، من أجل محاولة الحد من انتشار الطاعون الذي أدى إلى وفاة 33 شخصًا خلال الشهرين الماضيين.


وقالت المنظمة، في بيان لها، اليوم الأحد، إنها خصصت 1.5 مليون دولار من أموال الطوارئ بالمنظمة لمكافحة الطاعون فى مدغشقر.


وأشارت إلى أنه من المتوقع أن ترسل 244 ألف جرعة إضافية من المضادات الحيوية إلى مدغشقر الأسبوع الجاري.


وفي البيان ذاته، قالت ممثلة المنظمة في مدغشقر، شارلوت ناديي، إن "الطاعون يمكن علاجه إذا اكتشف في الوقت المناسب".


وأضافت : "تعمل فرقنا لضمان حصول كل المعرضين للإصابة على الوقاية اللازمة والعلاج، كلما أسرعنا في استجابتنا، كلما أنقذنا أرواحًا".


وحظرت السلطات الصحية في مدغشقر، زيارات السجون في أكثر منطقتين (لم يذكرهما) تفشى فيهما الطاعون في محاولة للحد من انتشاره، بحسب البيان.


وقالت وزارة الصحة في مدغشقر، إن "الانتشار الأخير للمرضى شهد إصابة 230 شخصًا، بالإضافة إلى 33 آخرين توفوا متأثرين بالمرض، في الشهرين الأخيرين".


وعادة ما يصل عدد حالات الإصابة بالطاعون في مدغشقر كل عام إلى 400 حالة، ولكن الأغلب هذا العام هي حالات للطاعون الرئوي، الذي يصيب الرئتين وينتشر عن طريق السعال.


ويعتبر الطاعون الرئوي أكثر صور الطاعون فتكًا، ويمكن أن يؤدي إلى الوفاة خلال 24 ساعة.


وتنتشر الصورة الأقل فتكًا للطاعون، وهي الطاعون الدبلي، عن طريق القوارض التي تفر من حرائق الغابات، وعادة ما يصاب به الإنسان إثر تعرضه للدغ الحشرات التي تحمل المرض.

عودة للصفحة الرئيسية