اختتام أنشطة مشروع تكوين المتدخلين في ميدان اللامركزية

الأربعاء 27-09-2017| 15:27

أعلن صباح اليوم في نواكشوط خلال حفل نظم بالمناسبة، عن اختتام أنشطة مشروع تكوين المتدخلين في ميدان اللامركزية بموريتانيا من طرف الاتحاد الأوربي والتعاون الدولي الألماني عبر منظمة (GIZ).
وفي كلمة بالمناسبة كشفت المديرة العامة المساعدة للإدارة العامة للمجموعات الإقليمية بوزارة الداخلية السيدة فاطمة بنت المختار الحسن أن هذا المشروع استفاد منه حوالي 70 بالمائة من المنتخبين وعمال البلديات مما مكن من تعزيز الكفاءات الإدارية والفنية للبلديات.
كما كشفت المديرة أن الوزارة تعكف حاليا على إعداد استيراتيجية وطنية لتكوين الفاعلين في مجال اللامركزية للفترة 2018ـ 2022 والتي ستشكل الإطار المرجعي لجميع التكوينات التي سيتم تنظيمها في المستقبل لصالح الفاعلين في مجال اللامركزية مشيرة إلى أن إعلان رئيس الجمهورية في خطاب النعمة مايو 2016 عن إنشاء مجالس جهوية يشكل خطوة جديدة على طريق تعزيز اللامركزية.
وقد تبادل على منصة الخطابة كل من ممثل الاتحاد الأوربي، ومسؤولة التعاون في السفارة الالمانية، ومنسق برنامج الحكم الرشيد على مستوى التعاون الالماني وممثل عن البرنامج الوطني المندمج لدعم اللامركزية والتنمية المحلية وتشغيل الشباب الذي اجمعوا على الدور الهام الذي قام بها البرنامج في تحسين أداء المنتخبين وعمال البلديات على مدى 36 شهرا الماضية.
وفي ختام الحفل قدم رئيس مشروع تكوين الفاعلين في اللامركزية جوهر لعبيدي شرحا مفصلا لانجازات المشروع والتي تضمنتها لوحات تم عرضها في صالة الحفل.
كما تم توزيع بيان على الصحافة جاء فيه :
بيان صحفي
دعم قدرات المتدخلين في ميدان اللامركزية
الاتحاد الأوربي والتعاون الدولي الألماني يقيمان حفل بمناسبة اختتام مشروع تكوين المتدخلين في ميدان اللامركزية بموريتانيا.
أقام الاتحاد الأوربي والتعاون الدولي الألماني عبر منظمة (GIZ)حفل اختتام مشروع تكوين المتدخلين في ميدان اللامركزية بموريتانيا.
يندرج هذا المشروع الذي امتد على 36 شهرا في إطار البرنامج الوطني المندمج لدعم اللامركزية والتنمية المحلية وتشغيل الشباب(PNIDDLE) الذي أحدث من طرف الحكومة الموريتانية وانطلقت فعالياته سنة 2014.
موّل المشروع كلّ من الاتحاد الأوربي والتعاون الدولي الألماني وكلّف بتنفيذه المنظمة الألمانية للتعاون الدولي (GIZ) عبر برنامجها الحوكمة الرشيدة. يهدف هذا المشرع إلى تكوين 1000 شخص بين منتخبين محلين (عمد ومستشارين بلديين) وموظفي البلديات.
عمد المشروع الى دعم مهارات المتدخلين في اللامركزية للقيام بدورهم بصفة فاعلة بهدف تحقيق اللامركزية وتفعيل السلطة المحلية مما يعود بالنفع على مواطني المائة بلدية التي يشملها البرنامج الوطني المندمج لدعم اللامركزية والتنمية المحلية وتشغيل الشباب(PNIDDLE) وخاصة منها الفئات المعوزة.
مكّن المشروع من إنجاز أكثر من 16300 يوم تكوين لفائدة ما يفوق 1200 شخص من بين منتخبين محلين، وموظفين، وممثلي المجتمع المدني.
مكّن تقييم المشروع من قياس الأثر الإيجابي الذي أحدثه التكوين في البلديات المعنية، حيث برهن القياس أن أداء المنتفعين بالتكوين في مواطن عملهم شهد تطورا ملموسا.
يتميز التعاون الالماني الموريتاني في مجال اللامركزية بعلاقة تتسم بالثقة المتبادلة. وتعززت هذه العلاقة بالمساهمة في التكوين في مجال اللامركزية عبر البرنامج الوطني المندمج لدعم اللامركزية والتنمية المحلية وتشغيل الشباب(PNIDDLE).


عودة للصفحة الرئيسية