تفاصيل حول عمليات استكشاف الغاز في الحوض الموريتاني السنغالي موريتانيا والسنغال توقعان الاتفاق الذي كان يعقد علاقاتهما ولد حدمين: لن نقبل المساس بالمكتسبات المتعلقة بتعزيز حرية التعبير رسالة مفتوحة من المعلمين إلى رئيس الجمهورية تصريح ولد الدرويش بعد منعه من دخول موريتانيا فوائد غير متصورة لحبة الاسبيرين تونس تعفي العرب المقيمين بالخليج من اجراءات تأشيرة الدخول موريتانيا: توشيح عدد من الكتاب بوسام فارس في نظام الفنون والآداب الفرنسي الكويت ... الكبيرة! فكرة حمقاء لربح الأموال عبر الإنترنت

أسعار خامات الحديد تتهاوى عقب تنامي مخاوف انخفاض الطلب الصيني

الثلاثاء 26-09-2017| 15:30

د. يربان الحسين الخراشي

هبطت أسعار خامات الحديد بشكل حاد خلال الأسبوع المنصرم لتصل إلى 62.25 دولارا للطن، وبدأت الأسعار بالانخفاض بعد موجة هبوط قياسية في أسعار الصلب الصيني وتزايد القلق اتجاه السوق الصيني المحرك الأكبر للطلب على المادة الخام.

هذا التهاوي في أسعار خامات الحديد عالميا جاء عقب إعلان الصين عن موعد تطبيق خطة وزارة حماية البيئة الصينية الهادفة إلى تخفيض مؤشرات تلوث الهواء الرئيسة بنسبة 15% في 28 مدينة من مدن الصين خلال الفترة ما بين أكتوبر 2017 و مارس 2018، ومن ضمن أهم بنود هذه الخطة أن إقليمي خبي وخنان سيخفضان من طاقتهما الإنتاجية من الصلب إلى النصف خلال فصل الشتاء ،وهذا ما عزز من تنامي مخاوف تراجع الطلب الصيني على المادة الخام.

ويأتي هذا التراجع الحاد في الأسعار وسط صدور توقعات جديدة لمؤسسة باركليز (Barclays) تشير إلى إمكانية تراجع الأسعار خلال الربع الأخيرة من السنة الجارية إلى ما بين 50 و60 دولارا للطن، كما توقع البنك المركزي الأسترالي انخفاض أسعار نتيجة لزيادة المعروض خلال المتبقي من السنة، وكذلك توقعت كابيتال إكونوميكس (Capital Economics) أن تتراجع الأسعار إلى معدل 55 دولارا للطن خلال الربع الأخير من السنة الجارية، من جهتها حذرت غولدمان ساكس (Goldman Sachs) في تقرير لها اليوم من أن موجة تهاوي الأسعار لم تبلغ نهايتها بعد، كما توقت أن تتراجع الأسعار خلال المتبقي من السنة إلى متوسط 60 دولارا للطن.

موجة هبوط الأسعار هذه قد تنسف التوقعات المتفائلة السابقة للمجموعة البنكية العالمية الفرنسية بي إن بي باريبا (BNP Paribas) التي توقعت أن ترتفع الأسعار خلال الربع الأخير من السنة الجارية إلى متوسط 86.56 دولارا للطن، ورغم ذلك يبقى بعض المحللين يعتقدون أن الاتجاه التنازلي للأسعار لن يستمر طويلا، خاصة أن حجم المخزون على مستوى الموانئ الصينية قد انخفض كثيرا، حيث بلغ حتى منتصف سبتمبر الجاري حوالي 131.74 مليون طن.

ويبقى الانخفاض المتوقع في الطلب الصيني، ومستقبل الأسعار خلال المتبقي من السنة الجارية مرتبطان إلى حد كبير بمدى نجاح الخطة الصينية الرامية إلى خفض الإنتاج في المدن ذات الصناعات الثقيلة خلال موسم الشتاء الذي هو على الأبواب، كما تبقى السنة الجارية وما شهدته من تقلبات كبيرة في مسار الأسعار شاهدة على ضبابية مستقبل السوق العامي لخامات الحديد الذي بدأ يشبه إلى حد كبير سوق النفط العالمي في تقلباته وتأثره بالعوامل المختلفة.

د. يربان الحسين الخراشي


عودة للصفحة الرئيسية