تقرير للأمم المتحدة: موريتانيا تأخرت في نشر «القوة المشتركة» هذا ماقالته السعودية عن زيارة مسؤول كبير سراً لإسرائيل مرتضى: "ساحر" يعيش في موريتانيا سبب خسائر الزمالك "التفاهم المسلحة": لن تسمح بتطبيق القرارات المتخذة في غيابنا الجزائر: الخارجية المغربية أسمعتنا "كلاما بذيئا" مشاورات حول الخطوة المقبلة في أزمة قطر حزب جديد ينضم إلى اتحاد أحزاب قوى الأغلبية استئناف جزئي لبث القنوات الخاصة بعد قطعه ليومين مدينة أوروبية تدفع المال لمن يسكنها أزمة السياسة و الإعلام و المواطن

لجنة دائمة للتواصل بين الفاتيكان ورابطة العالم الإسلامي..

الثلاثاء 26-09-2017| 09:45

استكمالا للقاء الذي جرى بين الهولينس البابا فرانسيسكو بابا الفاتيكان ومعالي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي الشيخ الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى، عقد معالي الأمين العام للرابطة اجتماعاً مع رئيس المجلس البابوي بالفاتيكان الكردينال جان لوري توران، بحضور سكرتير المجلس المطران ميغيل ايوسو، والمطران خالد عكشه؛ حيث تقرر تكوين لجنة اتصال دائمة بين الفاتيكان ممثلا بالمجلس البابوي والرابطة لبحث عدد من المبادرات.
وكان الكردينال توران قد دشن الاجتماع بكلمة ترحيبية بمعالي الدكتور العيسى والوفد المرافق، مشيدا باللقاء التاريخي مع قداسة البابا فرانسيسكو، مشيرا إلى أن هذا اللقاء فتح صفحة جديدة من الصداقة والتعاون بين الفاتيكان والعالم الإسلامي لمواجهة التحديات والأخطار التي تواجه العالم اليوم وتحتاج إلى تكاتف الجميع.
من جانبه قدم الدكتور العيسى شكره للفاتيكان وللكردينال توران، مقدراً ما يقوم به المجلس من أعمال نبيلة تعزز التعايش والتفاهم والتعاون المشترك بين الشعوب منوهاً معاليه باللقاء التاريخي والمهم مع الهولينس بابا الفاتيكان فرانسيس وشكره على مواقفه المعلنة "المنصفة والعادلة" ضد الدعاوى الباطلة التي تربط التطرف والإرهاب بدين الاسلام، وأضاف معالي الأمين العام للرابطة بأنه ليس هناك دين في أصله متطرف ولايخلو أي دين من بعض الأتباع المتطرفين
وأفاد بأنه يسر الرابطة التواصل والتعاون مع الفاتيكان من خلال المجلس البابوي في كل ما يحقق الأهداف المشتركة، ولاسيما نشر السلام والوئام.
من جهة أخرى قام معالي أمين عام رابطة العالم بزيارة المقر الرئيسي لجماعة سانت إجيدييو المنظمة الكاثوليكية العالمية في العاصمة الإيطالية روما، وكان في استقبال معاليه رئيس لجنة الحوار في جماعة سانت إجيديو أندريا ترينتيني، وسكرتير الجماعة اسافن، حيث قدم السيد أندريا شرحاً عن الأعمال الإنسانية التي تقوم بها المنظمة في إيطاليا وخارجها، وعن العلاقة الجيدة التي تربط المنظمة بالمسلمين، مبدياً سعادته بهذه الزيارة التاريخية التي تحمل في طياتها الرؤية المتجددة للسلام والتعايش بين العالم.
كما أوضح أن المنظمة تتطلع من خلال هذه الزيارة إلى فتح آفاق جديدة مع الشرق بجميع دياناته وثقافاته ليكون السلام هو الهدف الأساسي من هذا التعاون لمواجهة جميع التحديات والعقبات التي تواجهه الإنسانية. 
بعدها ألقى الدكتور العيسى كلمة أعرب فيها عن سعادته بزيارة جماعة سانت إجيديو المنظمة الدولية الإنسانية، مبينا أنها محل اهتمام كل من له اهتمام بالشأن الإنساني في مختلف أنحاء العالم، وبخاصة رابطة العالم الإسلامي التي من أهدافها العمل الإنساني والسعي لكل ما من شأنه نشر السلام والتعايش والتسامح وفق آليات فاعلة وعملية .
وأكد معاليه أن رابطة العالم الإسلامي على أتم الاستعداد للتعاون مع جماعة سانت إجيديو المنظمة الدولية الإنسانية في جميع المجالات التي تخدم التواصل الحضاري بين الشعوب والمنظمات، داعيا إلى المزيد من التعاون بين الرابطة وجماعة سانت إجيديو.


المصدر مكتب رابطة العالم في موريتانيا
مدير المكتب الدكتور الطيب بن عمر


عودة للصفحة الرئيسية