مبادرة جديدة من ولي العهد السعودي خلال ساعات كيف تكتشف من يكذب عليك عبر "واتسآب"؟ شاهد.. أغرب ضربة جزاء في تاريخ كرة القدم الأمن السنغالي يكشف ملابسات اعتقال المواطن المالي القادم من موريتانيا المغرب: إقالة عشرات الجنرالات وإحالتهم على التعاقد علماء بينهم موريتانيون يعتمدون ميثاقاً في مواجهة التطبيع السياسي ولد الناجي: لقاء نواكشوط يعيد ألق جسور التواصل المعرفي بين الاقطار العربية تنظيم ايّام صحية فى قرية العزلات ولد بوحبيني: إلى رؤساء المحاكم العليا في الوطن العربي ما بين حرية التعبير والسب والتشهير ؟

السعودية تفتح اتصالات الانترنت لجميع مواطنيها

وكالات

الأربعاء 20-09-2017| 18:15

قال مسؤول حكومي سعودي إن الحظر على إجراء المكالمات الصوتية والمرئية عبر تطبيقات الانترنت سيُرفع اعتبارا من منتصف ليل الأربعاء-الخميس في "أحدث خطوة تنظيمية" لصالح مستخدمي الانترنت في المملكة بما يسمح باستخدام التطبيقات الخاصة بالاتصال الصوتي والمرئي، مثل سكايب وواتس أب.


ووضع المسؤول القرار في سباق الخطوات التي تتخذها المملكة من أجل "تعزيز التحول الرقمي وضمان تحوّل بيئة الانترنت إلى بيئة آمنة ومقابلة لتمكين الأفراد والأعمال، بما ينسجم مع برنامج التحول الوطني." مضيفا أن التحول الرقمي "عنصر رئيسي في إطلاق عجلة الاقتصاد السعودي باعتبار أنه يحفّز نمو الشركات المعتمدة على الانترنت، وخاصة في مجال الإعلام وقطاع الترفيه." مؤكدا أن القرار سيخفّض كلفة التشغيل ويشجع ريادة الأعمال.


من جانبه، أكد المتحدث الرسمي باسم هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، عادل أبوحيمد، رفعَ الحجب عن جميع التطبيقات التي توفر خاصية الاتصالات المرئية والصوتية عبر الإنترنت "المستوفية للمتطلبات التنظيمية في المملكة" معددا بين تلك التطبيقات على سبيل المثال "فيس تايم، سناب شات، سكايب، لاين، تليجرام، تانقو، وغيرها من التطبيقات."


ولفت أبوحيمد إلى وجود تطبيقات محدودة جداً "غير مستوفية للمتطلبات التنظيمية" التي بينها استعداد مقدم التطبيق لتوفير إمكانية إجراء المكالمات في حالات الطوارئ وإزالة المحتوى المخالف للأنظمة في المملكة، وتعاون مقدم التطبيق مع الهيئة لمعالجة الحالات الطارئة ووضوح آلية وإجراءات التعامل مع البيانات الشخصية للمستخدمين في المملكة.


إتاحة المكالمات قد يؤثر بوضوح على العوائد المالية لشركات الاتصالات السعودية التي ستضطر إلى الاعتماد على إيرادات البيانات (تقديم الإنترنت) والخدمات المضافة. وقد أشار أبوحيمد إلى أن هو الأمر هو "المسار والتوجه العالمي الذي يجدر بالمشغلين في المملكة نهجه."


عودة للصفحة الرئيسية