تازيازت تدعم تطوير المهارات الفنية في موريتانيا خطاب الكراهية: هل تُعيد موريتانيا تجربة رواندا؟ زيارة رسمية للرئيس السنغالي إلى تونس حراك غير مسبوق في العلاقات الموريتانية المغربية موريتانيا تستعد للانضمام إلى اتفاقية بودابست مؤشر العطاء: الليبيون أكثر الشعوب المغاربية كرمًا أرقام حول انطلاق عمليات التنقيب عن الذهب في منطقة اكليب اندور شخصيات سياسية ومثقفون يعلنون عن انشاء تيار سياسي جديد هذه ملامح المرشح التوافقي...فهل عرفتموه؟ صديقنا الرئيس السابق.../ البشير ولد عبد الرزاق

رئيس الجمهورية القادم



موريتانيا: رئاسيات سابقة لأوانها؟



موريتانيا .. إلى أين؟



صفحة الاستفتاء



وضعية السوق العالمي لخامات الحديد ومستقبل "سنيم" (الحلقة2)



موريتانيا: التقرير السنوي لحصيلة عمل الحكومة وبرنامجها المستقبلي



وضعية السوق العالمي لخامات الحديد ومستقبل "اسنيم" (الحلقة1)



السياحة الثقافية والصحراوية في آدرار



هل تعجز الدولة عن إجراء مسابقة للممرضين بكيفه؟!



حق رد على سؤال تنموي يهم كل واحد منكم



نظرية المؤامرة 12_12_1984



محطات بارزة في حياة الرئيس الأسبق معاوية ولد الطايع



السعودية تفتح اتصالات الانترنت لجميع مواطنيها

وكالات

الأربعاء 20-09-2017| 18:15

قال مسؤول حكومي سعودي إن الحظر على إجراء المكالمات الصوتية والمرئية عبر تطبيقات الانترنت سيُرفع اعتبارا من منتصف ليل الأربعاء-الخميس في "أحدث خطوة تنظيمية" لصالح مستخدمي الانترنت في المملكة بما يسمح باستخدام التطبيقات الخاصة بالاتصال الصوتي والمرئي، مثل سكايب وواتس أب.


ووضع المسؤول القرار في سباق الخطوات التي تتخذها المملكة من أجل "تعزيز التحول الرقمي وضمان تحوّل بيئة الانترنت إلى بيئة آمنة ومقابلة لتمكين الأفراد والأعمال، بما ينسجم مع برنامج التحول الوطني." مضيفا أن التحول الرقمي "عنصر رئيسي في إطلاق عجلة الاقتصاد السعودي باعتبار أنه يحفّز نمو الشركات المعتمدة على الانترنت، وخاصة في مجال الإعلام وقطاع الترفيه." مؤكدا أن القرار سيخفّض كلفة التشغيل ويشجع ريادة الأعمال.


من جانبه، أكد المتحدث الرسمي باسم هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، عادل أبوحيمد، رفعَ الحجب عن جميع التطبيقات التي توفر خاصية الاتصالات المرئية والصوتية عبر الإنترنت "المستوفية للمتطلبات التنظيمية في المملكة" معددا بين تلك التطبيقات على سبيل المثال "فيس تايم، سناب شات، سكايب، لاين، تليجرام، تانقو، وغيرها من التطبيقات."


ولفت أبوحيمد إلى وجود تطبيقات محدودة جداً "غير مستوفية للمتطلبات التنظيمية" التي بينها استعداد مقدم التطبيق لتوفير إمكانية إجراء المكالمات في حالات الطوارئ وإزالة المحتوى المخالف للأنظمة في المملكة، وتعاون مقدم التطبيق مع الهيئة لمعالجة الحالات الطارئة ووضوح آلية وإجراءات التعامل مع البيانات الشخصية للمستخدمين في المملكة.


إتاحة المكالمات قد يؤثر بوضوح على العوائد المالية لشركات الاتصالات السعودية التي ستضطر إلى الاعتماد على إيرادات البيانات (تقديم الإنترنت) والخدمات المضافة. وقد أشار أبوحيمد إلى أن هو الأمر هو "المسار والتوجه العالمي الذي يجدر بالمشغلين في المملكة نهجه."

عودة للصفحة الرئيسية