ولد منصور يترأس مهرجانا شعبيا في الطينطان

السبت 16-09-2017| 17:06

أكد رئيس الحزب الأستاذ محمد جميل منصور أن مدينة الطينطان ظلت طيلة مسيرتها مع "تواصل" كانت مثالا للطموح و المضاء و النشاط و النجاح، و ما تزال و ستظل كذلك.


الرئيس شدد على أن "تواصل" حزب مؤسسات يرتبط بالفكرة و المبدأ و الهدف لا بالأشخاص.


و كان الرئيس يتحدث خلال مهرجان حزبي بمدينة الطينطان اليوم السبت 16-09-2017 تم خلاله إطلاق حملة الانتساب على مستوى المقاطعة.


حيث شكر الرئيس أهل الطينطان على تمسكهم بالحزب مثنيا على جهودهم و أشار إلى أن كلمة الطينطان تحوي حرفي الطاء و النون مكررين و هي بذلك ترمز للطموح و النماء.


و أكد الرئيس أن الحزب أثبت أنه يمثل موريتانيا على اختلاف ألوانها و جهاتها و أعراقها بمرجعيته الإسلامية و انتماءه الوطني و خياره الديمقراطي.


و أضاف الرئيس : "رغم المضايقة و الاستهداف و وسائل الترغيب و الترهيب التي يملكها النظام و أحزابه و أتباعه سيظل حزب تواصل هو خيار الشعب."


الرئيس محمد جميل أشار إلى أن الانتساب و المؤتمر فرصة لإرسال رسالة بأن الشعب متمسك بالإصلاح و التنمية.


و دعا الرئيس الحضور إلى التفاني في إنجاح حملة الانتساب مشيرا إلى أن أهل "تواصل" يعوضون وسائل النظام بالإخلاص و التفاني في العمل.


و أضاف : " في حملتنا هذه كما في جميع حملاتنا نحرص على أن نقول الصدق و لا نكذب و لا نتحامل."


الرئيس أكد أن حزب تواصل حزب معارض بذلك يفتخر و عليه يعض بالنواجذ لكنه يتميز بأنه يريد الخير للناس، مضيفا : "ينبغي أن نصل لكل بيت لنعطي للناس فرصة للالتحاق بركب الخير هذا."


و حضر المهرجان الحاشد الذي نظمه الحزب اليوم في مدينة الطينطان عدد من أطره من بينهم نائبا المقاطعة محمد فاضل ولد سعيد و محمد محمود ولد الصديق و النائب عن اللائحة الوطنية توت بنت الطالب النافع.


كما حضره رئيس مجلس شورى الحزب الدكتور الصوفي ولد الشيباني و أمين تنظيم الشرق الدكتور محمد الامين ولد شعيب و الأمين العام للحزب النائب حمدي ولد ابراهيم و رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الثالث أحمد ولد أمباله و الأمين الوطني للشؤون السياسية حبيب ولد حمديت و غيرهم.

عودة للصفحة الرئيسية