الجيش الموريتاني يكشف عن عملية نوعية على الحدود المالية أمطار غزيرة على مناطق واسعة من البلاد الجمعية الوطنية: مقارنة بين نتائج انتخابات 2013 و 2018 قائد قوة"برخان": نتقاسم نفس الهموم مع موريتانيا إزاء المنطقة انتقادات متزايدة لأداء اللجنة المستقلة للانتخابات مُمَيِّزَاتُ الْمَشْهَد الْبَرْلَمَانِي الْجَدِيد ولد بلال يدافع عن فوز الحزب الحاكم بالميناء الحلقة الثالثة من مقال ولد ابريد الليل "واجب العرب" تقرير حول انتخابات سبتمبر 2018 موريتانيا: دعوة لإسقاط اتفاقية "كامب ديفيد"

قوى معارضة تتهم النظام بالتعامل المهين مع المواطنين

بيان

الخميس 7-09-2017| 00:19

تابعنا في المعارضة الديمقراطية الموريتانية بكل حزن و ألم ما تعرض له المواطنون في كل من ولايتي لعصابة و لبراكنة ، إثر العواصف القوية التي خلفت شهداء و جرحى و شردت عشرات الأسر ، بعد أن تحطمت منازلهم ، وبهذه المناسبة الأليمة فإننا نتقاسم الآلام و الأوجاع مع المتضررين راجين من الله جل شأنه أن يتقبل الشهداء في رحمته و يلهم ذويهم الصبر الجميل و أن يشفي الجرحى و يفرج كرب المفجوعين من آثار هذه الكارثة .


وفي هذه الظروف المأساوية التي تنضاف إلى أخرى صعبة أهلكت الحرث و النسل يتأكد عدم اهتمام النظام و سلطاته بمآسي المواطنين و هذا ما تبين من البيان الخجول الذي أصدرته وزارة الداخلية و كذلك التقاعس المشين في مد يد العون و نجدة المصابين في الوقت المناسب ، كما أن سفر رأس النظام خارج الوطن و بعض من المواطنين دماؤهم تسيل و البعض الآخر بلا مأوى حتى هذه اللحظة، يعد إهمالا وعدم مسؤولية يعبر عن طبيعة نظام لا يهتم إلا بنفسه .
إننا في المعارضة الديمقراطية نعلن :
- تضاممنا و مؤازرتنا للمتضررين و ندعو مناضلينا إلى تقديم كل أنواع المساعدة للمتضررين و التخفيف عنهم بعد أن أهملتهم السلطات .
- رفضنا للأسلوب المهين الذي يتعاطى به النظام مع المواطنين و كوارثهم رغم أننا نعرف أن نظاما منقلب على إرادة الشعب ومزور لاختياراتهم لن يهتم بآلام هذا الشعب ولن يتذكر كلكم راع و كلكم مسؤول عن رعيته.
الموقعون :
- المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة
- تكتل القوى الديمقراطية
- الوطن
- القوى التقدمية للتغيير
- الصواب
- إيرا
- إيناد
- محال تغيير الدستور
بتاريخ
06/09/2017

عودة للصفحة الرئيسية