ولد الخرشي: نتطلع إلى تعزيز العلاقات مع الصين

شينخوا

الأربعاء 6-09-2017| 16:49

النائب محمد يحي ولد الخرشي

قال محمد يحي ولد الخرشي، النائب الأول لرئيس الجمعية الوطنية الموريتانية في حفل افتتاح معرض الصين والدول العربية 2017 الذي بدأ فعالياته اليوم الأربعاء في مدينة يينتشوان حاضرة منطقة نينغشيا ذاتية الحكم لقومية هوي بشمال غربي الصين، إن المعرض أصبح معلما بارزا للتعاون بين العالم العربي والصين.


وأشار الخرشي إلى أن معرض الصين والدول العربية يشكل الإطار الأمثل لدفع وتطوير الشراكة بين الجانبين للارتقاء إلى مستوى جديد وترسيخ العلاقات التاريخية المبنية على المصالح المشتركة والاحترام المتبادل.


وفي معرض حديثه عن العلاقات بين الصين وموريتانيا، قال الخرشي إن هذه العلاقات شهدت تطورا نوعيا ملحوظا على المستويات الاقتصادية والسياسية والصحية والاجتماعية والثقافية منذ عام 2009، بفضل التواصل المستمر بين المسؤولين الحكوميين ورجال الأعمال في البلدين.


وأوضح أنه في عام 2016 وحده، بلغ حجم التبادل التجاري بين الصين وموريتانيا 6.1 مليار دولار أمريكي شملت قطاعات الصيد والبناء والنقل والتكوين والتشغيل والمصادر البشرية.


وأعرب الخرشي عن تطلع بلاده لتوسيع هذا التعاون ليشمل المزيد من القطاعات التي من شأنها دفع عجلة النمو الاقتصادي والاجتماعي في موريتانيا الحديثة.


يذكر أن منطقة نواذيبو للتجارة الحرة في موريتانيا تشكل فرصة مميزة للاستثمارات الصينية، نظرا لما توفره من إمكانيات كبيرة للصناعات الصينية الموجهة نحو أسواق أوروبا وإفريقيا في مناطق الساحل وغربي وشمالي القارة السمراء، إلى جانب الفرص الاستثمارية المميزة التي يمكن للصين والعالم العربي استغلالها وتطويرها.


وأكد الخرشي أن اللجنة المشتركة الصينية -الموريتانية التي تأسست في نواكشوط في مارس الماضي ستجسد هذا الطموح على أرض الواقع، وقال : " نعلق آمالا كبيرة على المعرض ليكون فرصة سانحة لرجال الأعمال في البلدين لتوطيد علاقاتنا الاقتصادية وفتح آفاق واعدة للمستثمرين الصينيين في موريتانيا".


جدير بالذكر أن معرض الصين والدول العربية 2017 ينعقد حاليا في مدينة يينتشوان خلال الفترة من 6 وحتى 9 سبتمبر الجاري.

عودة للصفحة الرئيسية