تعزية في رحيل الرشيد ولد صالح

الأحد 3-09-2017| 14:20

علمنا في حزب الاتحاد من أجل الجمهورية بنفوس يغشاها الألم والأسى وقلوب يعتصرها الحزن، مع التسليم بقضاء الله وقدره، برحيل المغفور له بإذن الله تعالى الشخصية الوطنية الكبيرة الرشيد ولد صالح، رحمه الله.


وبهذه المناسبة الأليمة فإن رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الأستاذ / سيدي محمد ولد محم ليرفع باسم كافة المنخرطين في الحزب من أطر ومناضلين و أنصار، أحر تعازيهم القلبية إلى أسرة الفقيد وإلى كافة أفراد الأسرة الكريمة، وسكان الحوض الغربي ، وإلى كافة الشعب الموريتاني إثر هذه الفاجعة الأليمة.


ونتمنى في حزب الاتحاد، على المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد برحمته الواسعة وأن يدخله فسيح جنانه، بما عرف عنه من كرم وشجاعة ونبل وخدمة للوطن طيلة حياته ، كما نتمنى على الله أن يلهم ذويه وإيانا وجميع الموريتانيين الصبر والسلوان، إنه سميع مجيب .


وإنا لله وإنا إليه راجعون.


“يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي”. صدق الله العظيم


الاتحاد من أجل الجمهورية


انواكشوط : الأحد 03 سبتمبر 2017


عودة للصفحة الرئيسية