مفتشية الشغل نوجه انذارا للمدير العام لموريتل السعودية تضيف فقرة قانونية لاحتواء ظاهرة "رهف".. البرادعي يدعو السيسي للاقتداء بالرئيس عزيز جديد التحقيقات فى قضية ولد برو مأساة فنزويلا.. درس لشعوب الارض التطبيع مع الجريمة و المجرمين/عبد الفتاح ولد اعبيدن نحو المزيد من تكييف الديمقراطية موريتانيا: لقاء تشاوري لبحث تسوية أوضاع المقيمين تبادل لإطلاق النار بين قوة عسكرية ألمانية ودورية مالية جوائز للفائزين في مسابقة النسخة الأولى من مهرجان المسرح

دراسة تكشف عن الخطر الأكبر على الصحة

وكالات

الخميس 31-08-2017| 19:19

خلصت دراسة جديدة إلى أن الكربوهيدرات لا الدهون تشكل الخطر الأكبر على الصحة وتزيد من احتمال الوفاة المبكرة.


وتكسر الدراسة التي أجريت في 18 بلدا وشملت 135 ألف شخص، اعتقادا سائدا في عالم التغذية بأن الدهون هي الخطر الأكبر على الصحة، وفق ما أفادت شبكة "سي بي أس" الأميركية الثلاثاء.


وأشارت الدراسة إلى أن الإكثار من الكربوهيدرات وخصوصا المكررة والمصنعة منها يزيد من خطر الوفاة المبكرة، في حين أن تناول الخضروات والفواكه والبقوليات تقلص من حجم هذا الخطر.


وأوضحت أن الذين يتناولون نسبة كبيرة من الكربوهيدرات بمعدل 77 في المئة من طعامهم اليومي تصل نسبة احتمال وفاتهم المبكرة إلى 28 المئة وينخفض الخطر في حال التقليل من الكربوهيدرات.


أما أولئك الذين يتناولون كميات كبيرة من الدهون -بنسبة تصل إلى 35 في المئة من طعامهم اليومي- سيكونون معرضين بنسبة أقل بـ 32 في المئة لخطر الوفاة المبكرة وأقل بـ 18 في المئة من خطر السكتة الدماغية، مقارنة بأولئك الذين يأكلون نسبة أقل من الدهون.


ولاحظ الباحثون أن تناول الدهون بنسبة قليلة جدا، أي في حدود3 في المئة يوميا يرتبط بازدياد خطر الموت المبكر، مقارنة بأولئك الذين يتناولون نسبة تصل إلى 13 في المئة.


وأجرى الدراسة باحثون في مركز البحوث الصحية في جامعة ماكماستر الكندية.

عودة للصفحة الرئيسية