رأي الحكومة حول "النشيد الوطني"

و م أ

الخميس 24-08-2017| 22:02

أكد وزير الثقافة والصناعة التقليدية الناطق الرسمي باسم الحكومة في رده على سؤال حول ما اذا كان الرئيس قد طلب من اللجنة المكلفة باعداد النشيد الاحتفاظ بالآية القرآنية وعن سبب استبعاد اللجنة لبعض قامات الشعر، ان اللجنة شكلت لاختيار واقتراح نشيد وطني وهي تعمل الآن وموكل اليها معايير الاختيار وليس هناك تدخل في عملها وهي لازالت عاكفة على العمل في هذا الموضوع ولها الحرية التامة ومن غير سقف في حدود الثوابت.


واضاف ان رئيس الجمهورية اوصى اللجنة بالابقاء على الأية القرآنية وإن كانت هذه الكلمات لم يثبت انها اعتمدت كنشيد وطني ، اذ ليس هناك مستند قانوني ولامرسوم يقول بانها اعتمدت كنشيد وطني، بل إن الاحداث التاريخية تثبت انها لم تعتمد لانه في سنة 1977 شكلت لجنة موجودة بالارشيف واعلن عنها بجريدة الشعب برئاسة الوزير آنذاك العلامة عبد الله ولد بيه وعضوية العلامة محمد سالم ولد عدود والاستاذ الخليل ولد انحوي ومحمدن ولد سيد ابراهيم ومحمدن ولد المختار ولد حامدن لاختيار نشيد وطني ، وفعلا- يضيف الناطق الرسمي باسم الحكومة- التقيت بالخليل ولد النحوي وسألته عن عوائق عملهم فاجاب أنهم بعد اعلانهم عن مسابقة لاختيار نشيد وطني تلقوا سبعين نصا وبعد فرزها وجدوا بعضها لايمكن تلحينه على ايقاع العزف الوطني والبعض يذكر رئيس الجمهورية آنذاك باسمه ويذكرالحزب وهم ارادوا ان يكون النشيد مرتبطا بالشعب وبالدولة وليس برئيس او حزب .


وقال" انهم بعد ذلك فتحوا مسابقة ثانية اقترحوا فيها اربعا او خمس بحور يمكن تلحينها بسهولة على الموسيقى التي وضعت اصلا من طرف فرنسي من اصل روسي ، إلا أن انقلاب 1978 حال دون اكمال اللجنة لعملها" وهذا مايدل على انه لم يكن هناك نشيد وطني معتمد، بل ان احد الباحثين ذكر انه لم يعتمد كنشيد وطني الا في سنة 1982 تقريبا في احد الكتب المدرسية وانه كانت هناك ثلاثة اناشيد احدها الآن عند الجيش .


وبين ان اللجنة مطالبة باختيار نشيد جديد تراعى فيه الثوابت ومعايير الاناشيد الوطنية كالحماس وحب الوطن والارتباط باالدين والوطن.


ونبه الوزير في موضوع اختبار اعضاء اللجنة ان الموريتانيين بلد المليون شاعر كما يقال ولايمكن تكليف كل هذا العدد من أجل إعداد هذه الكلمات ، كما لايمكن ان نختار كوكبة من الشعراء ونترك الشعراء الاخرين ، مبينا ان اي عمل جاد وموضوعي ينبغي ان تراعى فيه الاجيال وخاصة جيل الشباب وان تمثل جميع الجهات والاقاليم في هذه اللجنة .


وبخصوص غياب الشاعر الكبير احمدو ولد عبد القادر بين الوزير ان لديه ظروف صحية وكان مقترحا ان يكون من بين المعدين للنشيد .

عودة للصفحة الرئيسية