تخليد ذكرى معركة أم التونسي في مدينة نواذيبو

الاثنين 21-08-2017| 10:49

نظمت الرابطة الوطنية لتخليد بطولات المقاومة مساء الجمعة 18أغسطس 2017 بمدينة نواذيبو ندوة ثقافية بمناسبة الذكرى 85 لمعركة أم التونسي تحت عنوان التحية والعرفان لفخامة رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز.


وخلال افتتاحه لهذه الندوة أكد الوالي وكالة السيد محمد محمود ولد محمد المصطفى، أن تخليد هذه المعركة يتم بعد أيام من النجاح الكبير الذي حققه الشعب الموريتاني بتصويته بنعم على الإصلاحات الدستورية التي تمجد وتخلد صناع التاريخ من أبطال المقاومة الوطنية ،مبرزا أن فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز أعطى منذ انتخابه عناية خاصة للمقاومة الوطنية حيث أطلق اسم المقاومة على أكبر شارع في العاصمة انواكشوط وتسمية مطار انواكشوط الدولي بأم التونسي تخليدا لهذه المعركة الخالدة التي عكست شراسة المقاومة في وجه المستعمر.


وبدوره ثمن رئيس الرابطة الوطنية لتخليد البطولات الوطنية، السيد سعدبوه ولد محمد المصطفى في كلمته نتائج الاستفتاء الأخير والتي قال إنها مبهرة وقد وضعت حدا نهائيا للإهمال الذي عانت منه الذاكرة الوطنية خلال العقود الخمسة الماضية وذلك من خلال الخطين الأحمرين في العلم الجديد اللذين يرمزان للشهداء من المقاومة و الضباط والجنود الذين خدموا هذا الوطن , معتبرا أن كل هذا يعود الفضل فيه لرئيس الجمهورية فخامة السيد محمد ولد عبد العزيز، وأشاد رئيس الرابطة بالمبادرات المتواصلة التي يقوم بها فخامة الرئيس محمد ولد عبد العزيز لصالح حقبة المقاومة والتي تمثلت في تكريم ولد بوهده وإطلاق اسم المقاومة على أطول شارع في نواكشوط ,وإطلاقه اسم معركة أم التونسي على مطار نواكشوط الجديد , ودعوته في مدينة الرشيد إلى كتابة تاريخ المقاومة , إضافة إلى التصويت الشعبي على العلم الجديد.. وأضاف أن تخليد الرابطة هذا العام للمعركة في مدينة نواذيبو هو تكريم للشهداء وأبنائهم وأحفادهم من مدينة نواذيبو وذلك بعد أن تم تخليدها في اكجوجت ونواكشوط ليكون التنظيم هذا العام في نواذيبو مكان انطلاق المشاركين في المعركة.
وقد عرفت هذه الندوة تقديم عرض مفصل حول معركة أم التونسي قدمه الشيخ الطالب اخيار ولد مامين ،تحدث فيه عن هذه المعركة التاريخية التي واجه فيها أبطال المقاومة المستعمر ،وكانت ملحمة تاريخية برهنت على صمود الموريتانيين في وجه الاستعمار.
كما تضمنت الندوة كذلك مداخلات لبعض أعيان ووجهاء نواذيبو والاساتذة الجامعيين والباحثين في تاريخ المقاومة نذكر منهم : آبيه ولد محمد صالح ، محمد ولد أسويلم ، ابراهيم ولد بيداها ، دفالي ولد الشين، محمد ولد اعل سالم ، محمد محمود ولد الحسن ،د.بتار ولد العربي ، محمد عالي ولد البخاري ، عبد الصمد ولد أمبارك ، محمد سعيد ولد بوسيف ، لحميد ولد بهده ، الشيخ الولي ولد أبوه ، سيد عبد الله ولد الغيلاني ، حمادة ولد أعمر وغيرهم .. وقد تم إعلان تخليد معركة ام التونسي العام القادم في ميدان المعركة في أم التونسي التي تبعد 80 كلم شمالي نواكشوط..

عودة للصفحة الرئيسية