توضيح حول اصطدام كوكب بالأرض يوم 23 سبتمبر

وكالات

الأربعاء 9-08-2017| 20:00

كشف الدكتور أشرف تادرس، رئيس قسم الفلك بالمعهد القومى للبحوث الفلكية، أن الحديث عن نهاية العالم في شهر سبتمبر المقبل محض « هراء » وليس له أي دليل من الصحة، مشددًا على عدم وجود أي نص يشير إلى أن هناك كوكب اسمه « نيبرو » أو « إكس ».

وأضاف « تادرس » لـ« فيتو »، أن كسوف الشمس أو خسوف القمر ليس له أي علاقة بالكواكب، لافتًا إلى أن هناك بعض « الدجالين » أو مدعي العلم يروجون لتلك الأفكار.

وأوضح أن تلك الشائعات تكثر في الشهور الأخيرة من كل عام ومع بداية العام الجديد أيضًا.

وكانت صحيفة ديلي ميل البريطانية زعمت أن هناك كوكبا غامضا يسمى « نيبيرو » سيصطدم بالأرض الشهر المقبل وذلك وفقًا لنظرية كسوف الشمس الذي تحدث يوم 21 أغسطس.

يذكر أن ذلك الكوكب لم يلاحظه العلماء من قبل، وأكدت الصحيفة أنه على وشك أن يصطدم بكوكب الأرض بحلول يوم 23 سبتمبر المقبل.


عودة للصفحة الرئيسية