من أصداء الحملة في توجنين

اشهار

الثلاثاء 8-08-2017| 11:20

أحمد سالم ولد الفيلالي

عبر العديد من ساكنة مقاطعة توجنين من وجهاء وفاعلين سياسيين وشخصيات مرجعية عن شكرهم وتقديرهم الكبيرين للجهود التي بذلها الإطار الشاب رئيس مجلس إدارة المكتب الموريتاني للبحث الجيولوجي السيد أحمد سالم ولد الفيلالي من أجل إنجاح التعديلات الدستوريه علي مستوي مقاطعة توجنين ، وأضاف هؤلاء أن أحمد سالم ولد الفيلالي مسك العصا من الوسط وكان حكما نزيها وأمينا بعيدا عن التخندق ، بل إنه كان أحرص من الفرقاء أنفسهم على التغلب على النواقص ، مضيفين أن أهم شيء اكتسبوه من حملة التعديلات الدستورية هو اكتشافهم لهذا الإطار الفذ الذي ساهم في قيادة الحملة إلى بر الأمان ، متمنين له التوفيق في مشواره الحزبي والوظيفي .

كما لاحظ المراقبون ارتفاع نسبة المشاركة في أغلب المكاتب المحسوبة عليه.
وقد حصلت المقاطعة علي نتائج معقولة مقارنة بقريناتها في انواكشوط.

عودة للصفحة الرئيسية