عرقلة التحقيق في اقتحام سفارة السعودية في طهران يشعل الأزمة بين البلدين

الثلاثاء 1-08-2017| 10:00

اتهمت المملكة العربية السعودية إيران بعرقلة التحقيقات حول ملابسات اقتحام المقار الدبلوماسية للملكة في طهران الذي حدث في يناير 2016.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية (واس) عن مصدر مسؤول بوزارة الخارجية السعودية قوله إن السلطات الإيرانية "منعت وصول فريق سعودي إلى أراضيها للمشاركة مع الجهات المختصة الإيرانية في معاينة مقر السفارة في طهران، والقنصلية العامة في مشهد، لإنهاء الإجراءات المتعلقة بممثليات المملكة في طهران ومشهد، رغم موافقتها المبدئية على ذلك".

ونسبت الوكالة إلى المصدر قوله "أن السلطات الإيرانية انتهجت أساليب ملتوية ومنها رفضها مشاركة الفريق السعودي، مشيرا إلى أن هذه المماطلات تعكس سلوك ونهج الحكومة الإيرانية وعدم احترامها للعهود والمواثيق والقوانين الدولية، وانتهاكها حرمة البعثات الدبلوماسية".

وأكد المصدر للوكالة السعودية الرسمية على "أنه بناء على ما سبق، فإن المملكة رأت توضيح هذه الحقائق وأنها سوف تقوم من جانبها بإيضاح ذلك للمنظمات الدولية واتخاذ كافة الإجراءات التي تضمن حقوقها الدبلوماسية وفقًا لاتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية وأحكام القانون الدولي


عودة للصفحة الرئيسية