التحالف يدعو إلى قطع العلاقات مع أمريكا تركيا ترد بغضب على اتهامات أمريكية منظمة نقابية تستنكر استمرار معاناة المعلمين النقابيين ولد أحمد إزيد بيه: حان وقت البحث عن راع جديد لجهود السلام أنشطة مكثفة في "أيام البيت الولاتي في نوكشوط" استراتيجية ترامب الجديدة لمواجهة ايران أول دولة توقف موجات "إف إم" رسمياً ويصعد الشاعر الشيخ بلعمش شهيد القدس صفعة قضائية لرئيس إفريقي بارز في قضايا فساد نتائج قمة باريس لتعزيز قوة دول الساحل الافريقيةالخمس

مهرجان للتنسيقية الوطنية لدعم الإصلاحات الدستورية في دار النعيم

الاثنين 31-07-2017| 14:00

مادة ترويجية

نظمت التنسيقية الوطنية لدعم الإصلاحات الدستورية، مساء الأحد 31 /07/2017، مهرجانا جماهيريا بالفضاء الثقافي لدار النعيم.
وحضر المهرجان المذكور المنسق العام لحملة الاستفتاء على التعديلات الدستورية على مستوى انواكشوط الوزير المختار ولد اجاي، ومنسقها على مستوى مقاطعة دار النعيم الوزير محمد ولد جبريل، والقيادي في حزب الاتحاد من أجل الجمهورية المختار ولد عبد الله، وشخصيات أخرى.
المختار ولد اجاي، الذي كان أول المتدخلين، قال إن موريتانيا دخلت مرحلة جديدة من مراحل تاريخها، وهي مرحلة إعادة التأسيس، بعد استكمال عملية البناء.
وقال ولد اجاي إن أهم ما يميز هذه المرحلة هو إشراك الموريتانيين في القرار، وتثمين وإعادة الاعتبار لرجال المقاومة الوطنية.
رئيس التنسيقية الوطنية لدعم الإصلاحات الدستورية الدكتور محمد إسحاق الكنتي قال إن ما سيقام به في المرحلة الجديدة سيكون موريتانيا صرفا، وينتمي إلى موريتانيا.
وتحدث الكنتي في هذا الإطار عن دستور وتقطيع إداري جديدين ونابعين من حاجة الموريتانيين، وليسا موروثين عن المستعمر.
وأضاف الكنتي : فيما سبق كانت الدولة تسير الشأن اليومي فقط، أما الآن فقد أصبح لدينا مشروع وطني، سينبثق عنه دستور وطني، لأن المواطنين هم من سيختاره.
وخاطب الكنتي الجمهور الحاضر قائلا : أجدادكم لم يكونوا قطاع طرق كما يقول البعض.. أجدادكم بنوا حضارة عظيمة، وبنوا مراكش.. قطاع الطرق هم الذين جاؤوا مع الاستعمار..
وعن التعديل الدستوري المقترح قال الكنتي : إن الشخصيات القيادية هي التي تصنع الدساتير.. وشبه الكنتي معارضة التعديلات الحالية بما حدث في فرنسا قبل عقود، حيث وقفت المعارضة الاشتراكية الفرنسية في وجه الجنرال ديكول، واصفة إياه بالجنرال، وما أقدم عليه بالانقلاب.
واستطرد الكنتي : وهذا هو ما يحصل عندنا اليوم، فحزب التكتل الاشتراكي يردد الآن نفس عبارات الاشتراكيين الفرنسيين آنذاك، لكنه سيلبس هذا الدستور فيما بعد كما لبسه ميتران حين وصل للحكم.
وقال الكنتي إن الرئيس محمد ولد عبد العزيز كان شجاعا حين وقف إلى جانب النصب التذكاري لكبولاني واصفا قتله بالعملية البطولية، وهو أمر لم يجرؤ عليه رئيس موريتاني من قبله. 
وقال الكنتي إن السياسة الخارجية للبلدان لا علاقة للمعارضة بها، لأنها مبنية على أسرار الدولة.. وإن التظاهر أمام سفارة دولة أجنبية تنديدا بالوطن بسبب قطعه العلاقات معها عمل غير وطني، ولا علاقة لأصحابه بالوطن.
سعد بوه ولد محمد المصطفى رئيس الرابطة الوطنية لتخليد بطولات المقاومة تساءل بأي حق نتجاهل أولئك الذي قتلوا كبولاني ومكماهون وغيرهم من القواد الفرنسيين الكبار؟
وأضاف ولد محمد المصطفى : إن التعديلات الدستورية الحالية ستنصف المقاومين العظام وتوفيهم حقهم من الاعتبار والإجلال.
الشيخ الطالب أخيار ولد الشيخ مامين قال إن العلم الحالي يغيظ المستعمرين، وشاهد ذلك أن المستشارة الثقافية بالسفارة الفرنسية تتصل بالناس وتؤلبهم ضده.
كما تناول الكلام عضو التنسيقية د. بلال ولد حمزة وقال إن سكان دار النعيم معنيون بالمقاومة فشارع المقاومة يوجد في مقاطعة دار النعيم ..
كما تناول الكلام الوزير السابق أحمد ولد أحمد عبد ودعا الى التصويت بكثرة على التعديلات الدستورية
وتناول الكلام د.بتار ولد العربي عضو التنسيقية وقال إن يوم 5 أغسطس هو يوم تاريخي ففيه ستولد موريتانيا جديدة متصالحة مع نفسها..


عودة للصفحة الرئيسية