بحث في الجينات يثبت أصول الشعب اللبناني!

وكالات

الأحد 30-07-2017| 01:31

حدد فريق دولي من العلماء أحفاد الكنعانيين، الذي وضعوا أول أبجدية في التاريخ. وقال مارك هابر أحد معدي البحث إن اللبنانيين المعاصرين هم، على الأغلب، خلف الكنعانيين، علما بأنهم يحملون القليل من الجينات الأوراسية، التي ظهرت بعد الغزو الآشوري والفارسي والمقدوني.

ووفقا لتقديرات العلماء فإن الكنعانيين اختلطوا بالشعوب الأوراسية منذ 2.2-3.8 ألف عام تقريبا.


كما أشار الأستاذ هابر إلى أن الشعب الكنعاني كان أصلا خليطا من السكان المحليين الذين استقروا في تلك القرى في العصر الحجري الحديث، والمهاجرين الشرقيين الذين وصلوا إلى المنطقة منذ خمسة آلاف عام تقريبا.


وقد توصل العلماء إلى هذه النتيجة بعد تحديد تسلسل البنى الجينية لخمسة من الكنعانيين الذين عاشوا في مدينة صيدون (صيدا حاليا)، منذ أربعة آلاف عام تقريبا. ثم قارن المختصون تلك النتائج مع التركيبة الجينية لـ99 مواطنا لبنانيا معاصرا.

عودة للصفحة الرئيسية