فى هذه قطعا أخطأ ولدغدة

الجمعة 28-07-2017| 09:30

حبيب الله ولد احمد

إذا ثبتت صحة التسريبات المنسوبة للسيناتير محمد ولد غده والتى ينسق حسب محتواها مع الوالى السابق محمد ولد أخليل لركوب موجة أحداث 2 مايو التى فجرها إضراب الناقلين واستغلها مراهقون عنصريون وأصحاب سوابق للنهب والترويع ويعملان على إمدادها بحطب رقيق من مراهقى الشوارع وعصابات القصر لتوسيعها نطاقا وشعارات فإن الرجلين ارتكبا خطيئة وطنية لاتغتفر فليس مقبولا من أي سياسي أومواطن موريتاني السعي لإثارة البلبلة وتقويض السكينة العامة
ان التصرف وفق مضمون التسريب ليس وطنيا وغير مقبول تحت أي ظرف من الظروف ولكنه لايلزم إلا السيدين ولد غده وولد أخليل ولا تتحمل بقية أطراف المعارضة مسؤوليته
إذاكان التسريب صحيحا فقد أخطا الرجلان بحق الشعب والوطن الموريتانيين عندما خططا لصب زيت 2 مايو على ناره المتأججة والتى كادت أن تحرق كل شيئ لولا تدخل السلطات المتأخر نسبيا لأنها أيضا سعت لركوب تلك الموجة لإثبات أنها قادرة على إشعال النار ثم إطفائها لاحقا.

عودة للصفحة الرئيسية