الوطن يدعو أنصاره للالتحام بقوى المعارضة الرافضة للاستفتاء

بيان

الجمعة 28-07-2017| 00:51

تشهد ساحتنا الوطنية احتجاجات شعبية، وخاصة من قواها الشبابية، رفضا للعبث بالدستور، ولإهدار المال العام من أجل تعديلات لا دستورية هزلية، إشباعا لنزوات حاكم متعطش للاستبداد، ومصاب بجنون العظمة ومصيبة الخبل، في تصامم تام عن معاناة شعب يشكو العطش والجوع والمرض والخوف في المنازل والشوارع والمحلات.

وقد كشف هذا النظام عن حقيقته القمعية عندما أعطى أوامره لأجهزته القمعية للتنكيل بقيادات الأحزاب ومناضليهم والمنتخبين وجماهير الشعب، الذين لبوا نداء الوطن والضمير ،فانخرطوا في مسيرات ديمقراطية سلمية وقانونية، لمجرد أنها ترفض الاستسلام لعنجهية النظام ومشروعه العبثي.

إن النظام ، شأنه شأن أسلافه من الاستبداديين، لا يتعظ . كما أنه لم يستوعب أن موريتانيا تزخر بشباب وطني مثقف ومشبع بالحرية ، وهو، اليوم، أكثر إصرارا وتماسكا لدفع ثمن هذه الحرية ، ولمنع العودة بموريتانيا إلى عهود الدكتاتورية السوداء. وسيفشل الشباب الموريتاني هذا المخطط العبثي. وفي هذا الإطار، فإننا في حزب الوطن :


- نشيد بجميع القوى الوطنية الرافضة لمهزلة الاستفتاء على الدستور، في الخامس من أغسطس القادم .


- ندين بأقوى العبارات قمع الشعب الموريتاني والاستهداف المبرمج للقيادات الحزبية وقادة الرأي والمنتخبين.


- نطالب المناضلين وكل الوطنيين الشرفاء للالتحام بقوى المعارضة في هذه الاحتجاجات السلمية ، والاستعداد للتضحية من أجل موريتانيا حرة.. مستقلة.. مزدهرة، يحترم فيها دستور الشعب وقوانينه وتصان فيها حقوق المواطنة. .


- نطالب الشعب الموريتاني بكافة فئاته وأعراقه وأعماره برفض هذه التعديلات العبثية وإهدار أموال الشعب في غير طائل، وذلك بالبقاء في المنازل يوم الاستفتاء ( العبث) على تعديلات النظام غير الدستورية.


نواكشوط في 27/7/2017


أمانة الإعلام

عودة للصفحة الرئيسية