السنغال تبحث عن شراكة مربحة مع تونس

وكالات

الجمعة 14-07-2017| 11:25

أجرى وزير الشؤون الخارجية التونسي خميس الجهيناوي في مستهل الزيارة الرسمية التي يؤديها إلى السنغال يومي 13 و 14 يوليو الجاري لقاء مع نظيره السنغالي مانكور ندياي، تطرق خلاله إلى سُبل تعزيز العلاقات التونسية السنغالية في مختلف المجالات بالإضافة إلى عدد من المسائل الاقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.
كما ترأس الوزيران جلسة عمل موّسعة جمعت وفدي البلدين.


ونوّه الجهيناوي بالمستوى المتميز لعلاقات الصداقة والتعاون بين البلدين الشقيقين، مؤكدا حرص تونس على مزيد دعمها في مختلف المجالات ومنها بالخصوص التعليم العالي والصحة والتكوين المهني والطاقة وتكنولوجيات الاتصال والمعلومات، وعلى استكشاف فرص الاستثمار والشراكة المتاحة والرفع من نسق التبادل التجاري مع السنغال باعتباره الشريك الاقتصادي الأول لتونس بمنطقة إفريقيا جنوب الصحراء.
كما بين ضرورة تعميق المشاورات السياسية بين الطرفين على المستويين الثنائي ومتعدد الأطراف حول المسائل ذات الاهتمام المشترك، ودعم التنسيق بخصوص حضور البلدين صلب المنظمات والهياكل الإقليمية والدولية.
من جهته أكد مانكور ندياي حرص بلاده على تطوير علاقاتها التاريخية مع تونس في إطار شراكة مربحة، بما يستجيب لتطلعات الشعبين الشقيقين، معبرا عن استعداد السنغال لدعم مساعي تونس لإبرام إتفاق تجاري تفاضلي مع المجموعة الإقتصادية لدول غرب إفريقيا CEDEAO التي انضمت إليها تونس مؤخرا بصفة عضو مراقب والتي تجمع خمسة عشر (15) بلدا من منطقة غرب إفريقيا.
واتفق الوزيران على عقد الدورة التاسعة للجنة العليا المشتركة التونسية-السنغالية بتونس خلال السداسي الأول من سنة 2018، مع تكثيف وتيرة تبادل الزيارات بين سامي مسؤولي البلدين.

عودة للصفحة الرئيسية